صنعاء: رفض شعبي واسع لمليشيا الحوثي الايرانية في مساجد العاصمة

قابل مصلون في عدد من جوامع العاصمة صنعاء دعوات خطباء مليشيات الحوثي #للتجنيد_الإجباري بالرفض الواسع، فضلاً عن اعتزال قطاع كبير من المصلين عن اداء صلاة الجمعة في المساجد التي تسيطر عليها المليشيات.

وقال مصلون أن المليشيات حاولت  إجبار المصلين في جامع “بيت المقدس ” بمديرية  السبعين وسط العاصمة صنعاء، على القيام بوقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة.

وأضافت المصادر أن دعوة المليشيات قوبلت بالرفض وأن المصلين رفضوا وخرجوا فور انتهاء الصلاة.

وفي السياق ذاته، دعا الخطيب الحوثي في جامع سعدبن معاذ، الى “الجهاد” في صفوف المليشيات، واعتبره فرضاً على الجميع حسب زعمه، داعياً إلى والالتحاق بالجبهات الحوثية .

وفى  جامع الظليمى والايمان ردد الخطيب الصرخة وقوبل برفض المصلين الترديد معه، الأمر الذي جعل خطباء الحوثي يتهمون المصلين بالخيانة.

وحثت المليشيات في جوامع مديرية  شعوب عبر خطب الجمعة اليوم، المصلين على ما قالت عنه “جهاد الكفار”.

وبعد استيلاء المليشيات الحوثية على جوامع صنعاء وفرض خطباء من عناصرها بالقوة، بات المصلون يتنقلون من جامع لآخر بحثاً عن خطبة جمعة لاعلاقة لها بالخطاب السياسي الطائفي الذي تفرضه المليشيات على منابر جوامع صنعاء منذ الانقلاب، وسط رفض واستياء واسع في اوساط المصلين.

وبحسب مصادر محلية بصنعاء، توجه مصلون مؤخراً للبحث عن أماكن مفتوحة في العراء لأداء صلاة الجمعة بعيداً عن الخطاب الطائفي الذي تفرضه المليشيات على جوامع العاصمة.

اقليم تهامة