قتلى وجرحى من الانقلابيين في عملية التفاف نوعية للجيش الوطني في الحديدة

تمكنت قوات الجيش الوطني من تنفيذ عملية التفاف نوعية في منطقة الرويس التابعة لمحافظة الحديدة وقُتل خلال العملية أكثر من 18 مسلحاً بالإضافة لإصابة العشرات من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وذلك في إطار تحرير منطقة الرويس التابعة لمحافظة الحديدة ضمن معركة تحرير الساحل الغربي.

وأفاد نائب المتحدث باسم محور تعز العسكري العقيد عبد الباسط البحر، أن عملية الالتفاف تمت من منطقة يختل والرويس باتجاه الزاهري أولى مناطق محافظة الحديدة وقُتل في العملية 18 من الانقلابيين فضلاً عن تدمير 4 أطقم عسكرية.

وأكد البحر أن الميليشيا باتت في انهيار وتراجع كبير جراء تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد من قبل قوات الجيش الوطني.

الجدير بالذكر أن هذه العمليات العسكرية وتقدم الجيش الوطني تأتي بعد الانتصارات الكبيرة التي حققتها قوات الجيش الشهر الماضي في معسكر خالد بن الوليد وتحرير مدينة المخا وما يحيط بها من مديريات غرب تعز.

ويواصل الجيش الوطني تقدمه لاستكمال مرحلة تحرير محافظة وميناء الحديدة من سيطرة ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.