نائب رئيس الجمهورية يؤكد:” سقوط الانقلابيين باتت مسألة وقت”
تهامة برس | عدن-سبأنت /

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح بأن نهاية الانقلاب حتمية وأن التقدم مستمر بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة..داعياً إلى ضرورة الالتفاف حول مشروع فخامة رئيس الجمهورية المتمثل في الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.

وقال نائب الرئيس في تصريح لصحيفة القدس العربي “إن الشرعية اليمنية باتت في وضع أفضل بكثير مما كانت عليه في وقت سابق واصبحت تسيطر على معظم المناطق والمنافذ البرية والبحرية”.

واضاف” الشرعية اليوم تسترد مؤسساتها كما تسترد الأرض من يد الانقلابيين، خاصة مع نقل البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن، بالإضافة إلى نقل جلسات مجلس النواب”.

واكد نائب رئيس الجمهورية أن القيادة الشرعية تقوم بمسؤولياتها تجاه شعبها، وان الشعب اليمني يدرك أن الانقلابيين ينهزمون يوماً بعد يوم وان نهاية الانقلاب حتمية.

واشار الفريق الركن علي محسن الى ان صرف مرتبات موظفي الدولة مستمرة دون تمييز في كافة محافظات البلاد ..معتبراً ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح، وتجعل المواطنين يعرفون مكانة قيادتهم ومسؤولياتها التي تمارسها على أكمل وجه.

وشدد نائب رئيس الجمهورية على ضرورة الالتفاف حول مشروع فخام الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية المتمثل في الدولة الاتحادية من ستة أقاليم، الذي ندافع عنه ضد الذين انقلبوا عليه نظراً لخطورته على أصحاب المشاريع الصغيرة والضيقة والسلالية.

وأشار الفريق الركن علي محسن صالح في تصريحه إلى أن الجيش الوطني يخوض معركة غير عادية لاستعادة الدولة بدعم متكامل سياسياً وعسكرياً واقتصادياً من قوات التحالف العربي..مؤكداً أن سقوط الانقلابيين باتت مسألة وقت.