مجزرة كبيرة ترتكبها ميليشيات الحوثي في حق عناصر ميلشيات المخلوع الفارين من جبهة صرواح
تهامة برس | متابعات /

كشفت مصادر اعلامية عن ما اسمته “تصفيات بالجملة” ارتكبها مسلحوا جماعة الحوثي في حق  العشرات من الجنود المواليين للرئيس المخلوع ، علي عبدالله صالح في مواجهات الأمس في جبهة صرواح في مأرب.

و بحسب هذه المصادر ، اعتبرت الجماعة المسلحة انسحاب المقاتلين من مواقع تمركزهم في صرواح لصالح قوات الجيش الوطني ” خيانة وهروب من ارض المعركة”.

و في السياق ذاته ،  أكد مدير مكتب الجزيرة في اليمن ، سعيد ثابت صحة الانباء التي تتهم الحوثيين بتصفية العشرات من الجنود المنسحبين في صرواح  امام ضربات الجيش الوطني العنيفة والذي تمكن من تطهير مركز المديرية وسوق صرواح والوصول الى مشارف مطار المديرية . حيث نشر ثابت على صفحته في تويتر تغريدة قال فيها بأن ” معظم الجنود النظاميين من الانقلابيين قتلوا في معركة صرواح برصاص مليشيا الحوثي بتهمة الخيانة والفرار من المعركة “.

هذه الحادثة الشنيعة ،  حسب تعليقات لمراقبين ، ليست الاولى التي ترتكبها المليشيات الحوثية في حق المقاتلين الذين انظموا طواعية او اكراها في صفوفها ، حيث سبق وان قامت المليشيات بعمل تصفيات جماعية مرات عديدة في عدة جبهات كانت اخرها في نهم قبل عدة اسابيع من الان.

وكانت قيادة الجيش الوطني قد اعلنت منذ يومين عن اطلاق عملية ” نصر 2″ الهادفة الى تحرير مديرية صرواح الواقعة تحت قبضة المليشيات الحوثية. و منذ انطلاق العملية ، اندلعت معارك ضارية في جبهات عدة في المديرية ،الواقعةغرب مأرب، بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية من جهة  وبين المسلحيين الحوثيين وموالييهم من قوات صالح  من جهة اخرى .

وبحسب المصادر الميدانية ، فقد سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات الحوثية المسنودة بقوات صالح التي تقهقرت وانسحبت من معظم المواقع في صرواح امام التقدم الكبير لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية .