بطلب من الرياض …وفد إيراني يعتزم زيارة السعودية

أوردت وكالات أنباء إيرانية، أن وفدا إيرانيا يعتزم زيارة السعودية الشهر الجاري، وذلك عقب تلقيه دعوة رسمية من الرياض، لبحث مسألة الحج، ولتوقيع مذکرة تفاهم لهذا الموسم، وفق ما أكده رئيس منظمة الحج والزيارة في إيران، سعيد أوحدي.

ونقلت وكالة “تسنيم” عن المسؤول الإيراني، قوله إن “المملكة السعودية وجهت دعوة إلى الجانب الإيراني لزيارة الديار المقدسة، لغرض بحث مناقشة مصير مناسك الحج لهذا العام، حيث تقرر أن يقوم الوفد بهذه الزيارة في يوم 14 نيسان/ أبريل الجاري”.

وقال أوحدي: “نظرا لهذه الدعوة، فإننا سنعقد اجتماعا مع وزير الحج السعودي، ونأمل في أن نخرج من هذا الاجتماع بنتائج نهائية سيتم الإعلان عنها”.

وأضاف رئيس منظمة الحج والزيارة الإيراني أن “لقاء 14 الشهر الجاري يتم بعد تأخير السعودية لمدة دامت ثلاثة أشهر، حيث من المقرر أن يتم في هذا اللقاء الذي يحضره المسؤولون المعنيون والخبراء تحديد مصير الحج بصورة نهائية”.

وذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية أن منظمة الحج الإيرانية ستعرض خلال هذه المحادثات بعض القضايا والمطالب، مضيفة أنه في حال التوصل إلى اتفاق مع الجانب السعودي حولها، سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي.

يشار إلى أن العلاقات الإيرانية والسعودية ازدادت توترا عقب حادثة منى التي قتل فيها المئات من الحجاج، أغلبهم من إيران، الأمر الذي دفع المسؤولين الإيرانيين إلى مهاجمة السعودية.

يذكر أن جثامين القتلى الإيرانيين وصلت على دفعات إلى طهران، كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

ولقي بالإجمال 464 إيرانيا مصرعهم في هذا التدافع، الذي حصل في 24 أيلول/ سبتمبر في منى قرب مكة المكرمة، وأسفر بالإجمال عن 769 قتيلا، بحسب ما أعلنت السعودية، فيما تحتج إيران على هذه الحصيلة.

يذكر أن مجموعات إيرانية رفعت لافتات تدعو بالموت على “آل سعود” والملك سلمان بن عبد العزيز، بعدما حمّلوه المسؤولية عن حادثة منى.