” معمرو اليابان لا يتقاعدون “

إذا كنت على قيد الحياة ولائقا في عمر الـ93 للعمل وملء أوقات فراغك، فما عليك إلا أن تقتدي بالياباني جون تاكاهاشي، أكبر معمر في العالم يقود طائرة تجارية.

وفي مقال نشرته اليوم، تعرضت صحيفة “ذي تايمز” البريطانية لأسباب ومقومات العيش في صحة جيدة إلى ما بعد المئة عام من العمر، ضاربة المثل باليابانالتي يعيش فيها أكثر من 61 ألف معمر، أي أكثر بأربع مرات من بريطانيا.

وقالت الصحيفة إن معمري اليابان يصرون على التمتع بحياتهم في سنوات التسعين من عمرهم، فيمارسون التزلج على الجليد والركض والقفز، مشيرة إلى أن اليابان تملك الرقم القياسي في سباق المئة متر للفئة العمرية الأكثر من 105 أعوام، وهو رقم حققه هيديكيشي ميازاكي.

وذكرت أن نمط عيش معمّري اليابان وشكل تغذيتهم مغاير لغيرهم من الشعوب، فهم يواظبون على أكل “السوشي” القليل الدسم، كما يحرصون على قراءة أي جديد يهم الصحة العامة.

قرى ناغانو
وحسب الصحيفة، يتركز العدد الأكبر من المعمرين اليابانيين في قرى سلسلة جبال “ناغانو” وسط اليابان. وساهمت عوامل عديدة في ذلك، بينها أكل الخضروات الطازجة بدلا من المخللة الغنية بالملح، بسبب صعوبة وصول الأسماك الطازجة إلى قراهم.

كما ترسخ لدى سكان هذه المناطق تقليد جديد يتمثل في عمل المتقاعدين 12 ساعة يوميا في المزارع العائلية، بدل الجلوس أمام التلفاز.

وخلصت الصحيفة إلى أن كل ذلك ساهم في حل مشاكل عديدة يسببها كبار السن في مجتمعات أخرى، بينها توفير مقرات لإقامتهم، وخاصة مصاريف الرعاية الصحية التي تكبد أميركا -على سبيل المثال- ثلاثة أضعاف ما تصرفه اليابان عليهم.