المليشيات تجند اجباريا أطفال المحويت للحرب في الجبهات ومخاوف كبيرة تجتاح الأهاليمليشليا الانقلاب الحوثي عمدت الى تجنيد الاطفال للقتال في صفوفها
تهامة برس | متابعات /

كلفت مليشيات صالح والحوثي مشائخ حزب المؤتمر، جناح علي صالح في محافظة المحويت، بتجنيد الأف الأطفال والشباب للقتال بصفوف المليشيات في الجبهات.
ونقل مركز المحويت الإعلامي عن مصادر محلية قولها “أن مشرف المليشيات في المحافظة كلف مدير عام مديرية جبل المحويت “علي الطياري” وقيادات أخرى في مؤتمر المديرية على تشكيل لجنة لحشد مقاتلين لمتابعة حملة التجنيد في المديرية.
اليوم الاثنين، وبحسب ما قال المركز فان طرفي الانقلاب عقدا في المديرية اجتماعا باللجنة المكلفة بالتجنيد.
وطبقا لما ذكر المركز فان اللجنة المكلفة تشكلت من مدير المديرية المدعو “الطياري” والامين العام للمجلس المحلي يحيى خديف، وعبد الجليل العسيري، وعلي البحر.
وأفاد المركز عن المصادر إن قيادة الحوثي كلفت قيادة المؤتمر في المديرية بتجهيز170مقاتلا لتدفع بهم الى معركتها الخاسرة ضد الشعب والحكومة الشرعية.
وذكرت المصادر ان انتشارا كثيفا لعناصر المليشيات لوحظ اليوم في المديرية.
وبحسب المصادر فقد شوهدت عناصر المليشيات ومعها كشوفات تدعوا للتسجيل للقتال معها، مشيرة إلى أن هناك رفض من الأهالي لهذا الاجراء.
مؤكدة على تهديدات من قبل المليشيات للمواطنين وسط خوف من عملية تجنيد اجبارية تجري بالقوة في المحافظة تنفذها المليشيات في عدد من مديريات المحافظة.
المركز الاعلامي ذكر أن المصادر قالت سابقا ان المحويت هذه الأيام تعج بمسلحي المليشيات المنتشرين في ارجاء المحافظة وان عدد من القيادات المتحوثة في المديريات يقومون بإخفاء ابنائهم.
ويعيش المتحوثين في كافة مديريات المحافظة حالة من الرعب والخوف جراء عملية التجنيد الاجباري التي تفرضها عليهم قيادات المليشيات.
ويأتي هذا التحرك من قبل مليشيات صالح والحوثي إثر الانهيارات المتلاحقة في مختلف الجبهات وازدياد التململ والرفض لطلبات مليشيات الانقلاب بالتجنيد في اوساط المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.