وفاة الفنانة المصرية زبيدة ثروت “قطة السينما”
تهامة برس | متابعات /

توفيت الفنانة المصرية الكبيرة زبيدة ثروت، مساء الثلاثاء، عن عمر ناهز 76 عاما، بعد صراع مع المرض.

ومن المقرر تشييع جثمان الراحلة غدا الأربعاء.

ولدت الفنانة زبيدة ثروت في 14 يونيو 1940، بمدينة الإسكندرية، وعرفت بلقب “قطة السينما العربية”، والدها كان ضابطا، وهي صاحبة أجمل عيون في السينما المصرية.

كان أول فيلم سينمائي لها هو “دليلة” عام 1956، والذي ظهرت فيه لبضع دقائق مع شادية، وعبد الحليم حافظ، وأجمل افلامها مع عبد الحليم حافظ بطولة فيلم “يوم من عمري” مع عبدالحليم حافظ، أطلق عليها بعض النقاد لقب “ملكة الرومانسية” بعد عرض هذا الفيلم.

قدمت الراحلة عددا كبيرا من الأفلام أشهرها “نساء في حياتي” مع رشدي أباظة وهند رستم إخراج فطين عبد الوهاب، وكذلك “الملاك الصغير” مع يوسف وهبي ويحيى شاهين، و”بنت 17″ مع أحمد رمزي وزوزو ماضي، و”شمس لا تغيب” مع كمال الشناوي إخراج حسين حلمي المهندس، و”في بيتنا رجل” مع عمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف وزهرة العلا، و “زمان يا حب” مع الموسيقار فريد الأطرش.

آخر عمل شاركت فيه كان مسرحية “عائلة سعيدة جدا” مع الراحل أمين الهنيدي والمنتصر بالله تأليف وإخراج الراحل السيد بدير، ومثلت أيضا مسرحية “20 فرخة وديك”.

قررت زبية ثروت الاعتزال في أواخر السبعينات بعد فيلم “المذنبون” إخراج سعيد مرزوق، فازت في مسابقة أجمل مراهقة وهي مسابقة نظمتها مجلة “الجيل” بفارق خمسة آلاف صوت عن الفتاة التي حصلت على المركز الثاني.

ونشرت المجلة صورتها على مساحة كبيرة فلفتت أنظار المخرجين والمنتجين بعد بضع سنوات على عملها بالفن التحقت بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية.

تزوجت الراحلة سنة 1960 ضابطا في البحرية المصرية اسمه إيهاب الغزاوي، ثم المنتج السوري صبحي فرحات، الذي أنجبت منه بناتها الأربع ثم محمد إسماعيل، وآخر أزواجها الممثل عمر ناجي وهي آخر زيجاتها.(العين)