غلطة الشاطر الاماراتي !
تهامة برس | عبدالعزيز النقيب /

شاهدت الفيديو الذي سجله عناصر المليشيا الاماراتية في عدن الذين اقتحموا مقر الحكومة بمدرعات اماراتية و تغطية طيران الامارات و تحريض اعلامها و سمعت الشتائم و التصرفات السيئة ضد الرئيس هادي و دوس صورته و علم اليمن و لابد ان المشهد استفز كل من شاهده…
تلك كانت غلطة الشاطر الاماراتي و لن تمر ابدا فهادي يمثل شعب قوامه خمسين مليون انسان و العلم رمز كرامة كل يمني…لقد تركهم هادي يتمادون ليصل الى هذه النقطة و لن يتركها تمر ابدا…
الليلة لا اشك لحظة ان المتمرد عيدروس و الارهابي بن بريك تلقيا شتما و سبا و اهانات و ربما ركلا في القاعدة الاماراتية في عدن …
لقد وضعا الامارات في خانة اليك كما يقال شعبيا او في زواية الحلبة امام خصم عنيد يجيد تسديد الضربات القاتلة في الوقت المناسب تماما…
الرئيس مهد لضرباته القادمة باجتماع مع السعوديين و غدا مع الهيئة الاشتشارية التي يعقدها عادة عندما تحتاج الامور المهمة لقرارات حاسمة، و مهد لذلك بطلب من كل المحافظين باصدار بيانات تأييد له…
اعتقد ان الضربة من النوع الثقيل جدا و هو يلوح بيده دافعا الامارات لمحاولة امتصاص غضبه باجراءات مهمة تعيد الامور الى نصابها تماما و هو لاشك سيخيرها بين اعلانها قوة احتلال داعيا الشعب لمقاومتها او ان تحل المجلس الانتقالي مليشيات الحزام و تسلم بن بريك و تطرد

عيدروس و طارق عفاش…
اتخيل ان المفاوضات تجري الان و في ساعات الفجر الاولى هذه حول مطالب هادي و الذي سيحاول الاماراتيون انقاصها الى حدها الادنى بالعودة الى ما قبل ٢٠ يناير مع تسليم الافراد الذين قاموا بالتصرفات السيئة و اعتبارها تصرفات فردية بينما سقف مفاوضي هادي هو رحيل الامارات او حل المجلس الانتقالي و الحزام و تسليم بن بريك و اعتذار اماراتي رسمي
هل سيصل الطرفان الى حل وسط؟
و اذا وصلا لحل وسط، ماهو هذا الحل الوسط؟
لا يمكن التكهن
ما يمكن التاكد منه هو ان موقف هادي هو الاقوى سياسيا وعسكريا و شعبيا ….