التخطي إلى المحتوى
اطلاق حملة الكترونية للتضامن مع ناشطين ومختطفين أصدرت مليشيات الحوثي بحقهم أحكام إعدام
تهامة برس | متابعات خاصة |

دعا ناشطون ومثقفون يمنيون إلى إطلاق حملة الكترونية للتضامن مع المختطفين والناشطين، الذين أصدرت مليشيات الحوثي بحقهم أحكام إعدام اليوم الثلاثاء بالعاصمة صنعاء.

وأهاب الناشطون اليمنيون بالمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية للتحرك لإنقاذ المعتقلين.

وأكد الناشطون على أهمية الحملة الإنسانية والحقوقية، التي تنطلق عند الثامنة مساء اليوم الثلاثاء تضامناً مع 30 مختطفاً حكمت عليهم محكمة حوثية بالإعدام.

وحث الناشطون رواد مواقع التواصل الاجتماعي وكل الإعلاميين والسياسيين والحقوقيين على التفاعل مع الحملة تضامناً مع المختطفين الذين صدرت بحقهم أحكام جائرة، بسبب انشطتهم السياسية والحقوقية.

وكانت مليشيا الحوثي قد اصدرت اليوم احكاماً بالإعدام في حق 30 مختطفاً لديها فيما برأت ستة معتقلين، في القضية المعروفة  بمحاكمة قائمة الـ ٣٦.

واستنكرت الحكومة اليمنية هذه الاحكام واعتبرتها محاكمة صورية هزلية بتهم باطلة من قبل محكمة منعدمة الولاية، مطالبة المجتمع الدولي التدخل لإنقاذهم في وقت أعلنت فيه سلطات الميليشيا الانقلابية عزمها تنفيذ الأحكام خلال 15 يوماً.

من جانبها  ادانت منظمة العفو الدولية حكم المحكمة الجزائية التابعة لـ “مليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء على 30 شخصية معارضة مختطفة بالإعدام.

واعتبر منظمة العفو الدولية حكم مليشيا الحوثي بإعدام 30 معارضا مختطفا انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان مطالبة مليشيا الحوثي بإلغاء تلك الأحكام الجائرة وإطلاق سراح المختطفين فورا.

التعليقات