التخطي إلى المحتوى
نقل الرئيس التونسي الى المستشفى والبرلمان يعقد جلسة طائة

أعلنت الرئاسة التونسية أن الرئيس الباجي قايد السبسي نقل اليوم الخميس إلى المستشفى العسكري في العاصمة التونسية بعد إصابته بوعكة صحية حادة، بينما وصف أحد مستشاريه حالته بالحرجة.

ولم توضح الرئاسة التونسية طبيعة الوعكة التي تعرض الرئيس (92 عاما) الذي كان قد نقل مساء يوم الجمعة الماضي إلى نفس المستشفى إثر وعكة صحية خفيفة، وفقا للرئاسة التونسية.

وبعد خروجه من المستشفى نشرت الرئاسة صورة للرئيس وهو يتابع المباراة التي جمعت المنتخب التونسي بنظيره الأنغولي في إطار كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها مصر.

وبينما لم توضح الرئاسة التونسية طبيعة الوعكة الصحية الجديدة التي ألمت بالرئيس، أكد مستشاره الإعلامي فراس قفراش في تدوينة بموقع فاسبوك أن حالته حرجة لكنه على قيد الحياة.

ودعا قفراش إلى عدم الانسياق وراء ما وصفها بالإشاعات، مؤكدا أن حالة الرئيس مستقرة.

وفي مواقع التواصل الاجتماعي في تونس يتم تداول سيناريوهات ترتيبات خلافة الرئيس قايد السبسي من الناحية الدستورية.

وقد أصدرت حركة النهضة، وهي أحد أحزاب الائتلاف الحاكم في تونس، بيانا تمنت فيه الشفاء للرئيس السبسي.

مصادر قالت ان البرلمان التونسي يعقد الان جلسة طارئة لمناقشة اوضاع البلد.

التعليقات