مع قدوم شهر رمضان المبارك.. أزمة المشتقات النفطية والغاز المنزلي تؤرق سكان صنعاء

مدير التحرير2 مايو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
مع قدوم شهر رمضان المبارك.. أزمة المشتقات النفطية والغاز المنزلي تؤرق سكان صنعاء
رابط مختصر
تهامة برس | متابعات |

تواصلت أزمتا المشتقات النفطية ومادة الغاز المنزلي في العاصمة صنعاء مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

وأفاد سكان محليون لوكالة خبر، باستمرار انعدام المشتقات النفطية ومادة الغاز المنزلي وعودة طوابير السيارات أمام عدد من محطات الوقود بالعاصمة صنعاء.

وكانت شركة النفط الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أعلنت مطلع الأسبوع الفائت انفراجة للأزمة، إلا أن الأزمة ما لبثت أن عاودت مرة أخرى.

وتباع أسطوانة الغاز المنزلي الواحدة للمواطنين بمبلغ يفوق سبعة آلاف ريال، فيما يبيعها عقال الحارات بـ3200 إلا أنها غير متوافرة لديهم.

وانتعشت السوق السوداء لبيع المشتقات النفطية التي يديرها نافذون في ميليشيات الحوثي مع زيادة جنونية في الأسعار، ما يضاعف معاناة السكان خاصة مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

وتأتي هذه الأزمات المتلاحقة التي تفتعلها المليشيات الحوثية بالتزامن مع ظروف معيشية صعبة يعيشها السكان في العاصمة صنعاء والمناطق المتبقية تحت سيطرة الحوثيين جراء استمرار نهب الميليشيات لمرتبات الموظفين بشقيهم المدني والعسكري للعام الثالث على التوالي.