التخطي إلى المحتوى
بين ذمار ونيوزلندا السفاح واحد.. مسلح حوثي يقتل مواطنا داخل احد مساجد ذمار
تهامة برس | متابعات |

اقدم احد عناصر المليشيا الحوثية الانقلابية في محافظة ذمار شمالي البلاد على قتل المواطن محمد حسين محمد العزي الكليبي رميا بالرصاص داخل احد المساجد قبيل صلاة الجمعة ، وقال مصدر محلي ، بينما كان الشهيد العزي الكليبي يقرأ القران في مسجد قرية الكليبة في مديرية الحداء شمالي شرق مدينة دمار اقتحم احد عناصر المليشيا في المنطقة المسجد وباشره بإطلاق النار من سلاحه الالي وارداه قتيلا على الفور.

وافاد المصدر ان المسلح الحوثي ارتكب جريمته بدوافع سياسية بعد اتهام الكليبي بالعمالة لما يسموه بالعدوان وتأييد الحكومة الشرعية والجيش الوطني.

الجدير ذكره ان الكليبي وهو احد التربويين في منطقة الحداء يحظى باحترام وتقدير الكثير من ابناء منطقته ولم تكن له أي عداوة مع احد.

وبهذا يكون المسلح الحوثي ارتكب جريمتين جريمة ازهاق حياة شخص اعزل وجريمة انتهاك لحرمة بيت الله.. التي لم تراعي مليشياته حرمتها فقد عمدت على تفجير العديد منها في اكثر من محافظة منذ انقلابها.

وتزامنت هذه الجريمة مع الهجومين الارهابيين الذين استهدفا مسجدين في نيوزلندا وراح ضحيته اكثر من 60 مسلما على يد مسيحي من اتباع اليمين المتطرف.

ولاقت جريمة مقتل الكليبي سخطا واستياءا واسعين وسط اهالي منطقة الحداء الذين وصفوها بالإرهابية ولا تقل بشاعة عن عمليات استهداف المسلمين في نيوزلندا.