فنون وأدب

صنعاء: اتحاد الادباء والكتاب ومنتدى شعراء ريمة ينظمون فعالي توقيع ديوانين شعريين للشاعر ياسين البكالي (صور)

تهامة برس | صنعاء |

اقام اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء بالتعاون مع منتدى شعراء ريمة على رواق بيت الثقافة، يوم الخميس، حفل توقيع ديواني شعر “أحد ما يشتكي الآن منك”، ” قبل أن يطفئ الماء قنديله”، للشاعر ياسين محمد البكالي.

وخلال الحفل الذي حضره جمع كبير من الادباء والشعراء والمثقفين، أشار رئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء محمد القعود إلى أن الشاعر البكالي وعلى مدى سنوات كثيرة قدم الكثير من الأعمال التي عبرت على خصوصية وإبداع الشاعر القادم من أجمل محافظات الوطن القصيدة الطبيعية ريمة الجميلة الخضراء.

وبين الشاعر القعود أن هذه المحافظة تحتل مساحة كبيرة من خارطة الشعر اليمني من خلال أسماء كبيرة حملت القصيدة اليمنية وصارت بها نحو الخلود والمجد على مستوى الوطن العربي.

وأشاد بتفاعل المحافظة ومكتبها الثقافي ومنتدياتها الإبداعية التي تهتم بتكريم المبدعين والشعراء كبادرة طيبة وإيجابية يفترض أن تحذو حذوها بقية مكاتب الثقافة في عموم محافظات الجمهورية.

فيما ألقيت عدد من الكلمات عن منتدى شعراء ريمة علي قائد الجبل، وكلمة للدكتور عبد الجبار الوائلي، أشادةً بإبداعات الشاعر المحتفى به، وعبرتا عن فلسفته الشعرية التي امتاز بها في بنائه للقصيدة.

فيما أعرب الشاعر المحتفى به ياسين البكالي عن الشكر والتقدير لإتحاد الأدباء والكتاب فرع صنعاء ومكتب ثقافة ريمة، ومنتدى شعراء ريمة ولكل من ساهم في الاحتفاء بهذه الإصدارات.

وفي الإحتفائية قدّم الشعراء محمد إسماعيل الأبارة، وأحمد المعرسي، ويحيى الحمادي، قراءات شعرية، من أجواء الاصدارين نالت الاستحسان..

فيما قدّم الإعلامي إبراهيم العامري نبذة قصيرة عن الشاعر المحتفى به، وإبداعاته الوطنية والعربية ومشاركاته الأدبية داخل الوطن وخارجه.

كما جرى تقديم قراءات نقدية من قبل الدكتور عبد الحميد الحسامي، وزياد القحم، أشارا إلى أن الشاعر الذي يعد من مقدمة شعراء اليمن حضوراً وإبداعاً في قصيدته ذات الخصوصية عالية الدقة.

وتخلل القراءات النقدية والشعرية فقرات فنية إنشادية من كلمات الشاعر المحتفى به للمنشد المبدع صالح المزلم، وقصائد شعرية للأشبال المبدعين حافظ إبراهيم العامري، وسامي محمد العامري، ونهى ياسين البكالي، إلى جانب مقطوعات غنائية وشعرية إبداعية لفرقة إذاعة برق ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق