التخطي إلى المحتوى
الحكومة الشرعية تتهم مليشيا الحوثي الإيراني بالزج بألف طفل للحديدة
تهامة برس | متابعات |

اتهم محافظ الحديدة الدكتور الحسن الطاهر، الحوثيين بالزج بنحو ألف طفل مقاتل في معركة الحديدة من الجهة الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، عن المحافظ، السبت، تأكيده في الوقت عينه أن الميليشيات الانقلابية فشلت خلال الفترة الماضية في تجنيد قاطني الحديدة وعموم سكان منطقة تهامة، رغم تقديمها إغراءات مادية.

وأوضح طاهر أن الميليشيات الانقلابية فشلت خلال الفترة الماضية، في تجنيد قاطني الحديدة وعموم سكان منطقة تهامة التي ترفض المشروع الحوثي ولديها خلاف كبير مع ما يحمله معتقد هذه الميليشيات، وفشلت أيضاً في إيجاد مناطق أخرى يمكن من خلالها تبشير أطفالها بدور في المرحلة المقبلة لإدارة مواقع عسكرية حيوية مع دفع أجور مغرية في ظل ما تعيشه كل المناطق التي تقع تحت سيطرتهم.

ولفت المحافظ إلى استفادة الميليشيات الانقلابية “كثيراً من الهدنة أو ما يطلق عليها اتفاق السويد، وذلك بتوسيع نشاطها، إذ عمدت على حفر ووضع قرابة 400 مترس وخندق، في أرجاء الحديدة كافة”.

وزاد طاهر أن “هذه الخنادق وضعت وفق خطة عسكرية لصد أي تقدم للجيش الوطني في حال فشلت كل مساعي السلام، كما عمدت الميليشيات بالتزامن مع إدخال الأسلحة على تفخيخ عدد كبير من مؤسسات الدولة الرئيسية، وهي تتهيأ لنسف المدينة كما توعدت أثناء خروجها بالقوة العسكرية”.