رئيس الجمهورية يلتقي المبعوث الاممي ورئيس لجنة المراقبة في الحديدة

مدير التحرير24 يناير 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رئيس الجمهورية يلتقي المبعوث الاممي ورئيس لجنة المراقبة في الحديدة
رابط مختصر
تهامة برس | متابعات |

أبلغ رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي الخميس، المبعوث الأممي مارتن غريفيث “التزام” الحكومة الشرعية بتنفيذ اتفاق السويد، الذي جرى التوصل إليه مع مليشيا الحوثي الشهر الماضي.

وطالب رئيس الجمهورية خلال استقباله بالعاصمة السعودية الرياض المبعوث الأممي ورئيس لجنة المراقبين الدوليين باتريك كاميرت، بالتقيد والإسراع في تنفيذ بنود اتفاق السويد، ومنها وقف إطلاق النار، ووقف خروقات الحوثي المتكررة، والانسحاب من الحديدة ومينائها والوفاء بتعهدات ملف الأسرى والمعتقلين.

كما طالب رئيس الجمهورية بوضع النقاط على الحروف وإحاطة المجتمع الدولي والجميع بمكامن القصور ومن يضع العراقيل أمام خطوات السلام وفرص نجاحها، متهما “الحوثيين بالتعنت والمماطلة وعدم وفائهم على الدوام بتنفيذ أي عهد أو اتفاق من خلال مسيرتهم وتجاربهم السابقة”.

من جانبهما، ثمن غريفيث وكاميرت، مواقف هادي الداعمة لجهود السلام ومساراته في مختلف محطاته، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

واستعرض الجنرال كاميرت خطواته العملية التي قام بها خلال الفترة الماضية، وأوجه التحديات، متطلعا إلى تجاوزها من خلال وصول عناصر المراقبين للإشراف على خطوات تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وغادر غريفيث برفقة كاميرت، الأربعاء، العاصمة صنعاء، بعد زيارة استمرت 3 أيام، عقدا خلالها لقاءات مع قيادات في الإدارة الحوثية، تناولت مستجدات الأزمة اليمنية وسبل تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وتأتي تحركات غريفيث محاولة منه لإنقاذ الاتفاقات التي توصلت لها مشاورات السلام اليمنية في السويد، برعاية الأمم المتحدة (6-13 كانون الأول/ ديسمبر الماضي).

وتوصلت تلك المشاورات لاتفاق يقضي بتبادل أكثر من 16 ألف أسير من الجانبين في الـ19 من كانون الثاني/ يناير الجاري، ووقف إطلاق النار والانسحاب من الحديدة (غرب) في غضون 21 يوما من التوصل للاتفاق، والتهدئة في تعز، غير أن ذلك لم يتم حتى اللحظة بسسبب تعنت المليشيا الحوثية.