التخطي إلى المحتوى
قائد مقاومة الجوف يوجه رسالة نارية لأحد شيوخ الامارات
تهامة برس | متابعات |

وجه الشيخ الحسن أبكر قائد مقاومة الجوف رسالة نارية إلى شيخ إماراتي بعد حديثه عن تجنيس أبناء جزيرة سقطرى.

وقال الحسن أبكر رداً على الشيخ الاماراتي: “الأرض والعرض والدين ، ثلاث لا يمكن ليمني أصيل أن يفرط فيهن أمام كل مغريات الحياة”.

وأضاف الشيخ أبكر “مستعدين أن نعيش الكفاف وأن نأكل أوراق الشجر ونسكن الكهوف والحيود، ونتواصل عبر الدواب ولا نبيع شبرا من وطننا لأي كان”.

وتابع أبكر ” اليمن بلد الحضارة وأصل العرب وموطن الكرامة لا يمكنها أن تتحول إلى اقطاعيات تابعة لأي إمارة، من الفرس إلى الإنجليزي ومرورا بالبرتغاليين وغيرهم من الأقوام الذين لفظتهم الأرض اليمنية كما يلفظ البحر الميته.

حذر الشيخ الحسن أبكر قائلاً : ” فحذاري حذاري من التمادي وهي رسالة لحكومتنا الشرعية، وإلى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

وأردف الشيخ أبكر في منشوره ” كفى خنوع وخضوع وطول بال، والله ما تمادى هذا وأمثاله الا حينما علم أن فيكم ضعف ، من أراد أن يقف مع اليمن وشعبه الواحد الموحد فأهلا به ومن لم يرد وله أطماع في بلدنا فلا مرحبا به”.

وكان شيخ إماراتي قد ظهر في فيديو وهو يتحدث عن أن جزيرة سقطرى هي جزء من الإمارات، ومسألة تجنيس كامل أبنائها مفروغ منه حد قوله، وهو ما أثار موجة من غضب كبيرة في أوساط اليمنيين بمختلف شرائحهم.

لا أعرف هذا المتحدث ولا صفته لكن واضح أنه ذو منصب في الإمارات !!ولكني أحببت أن أبلغه رسالة من القلب وأتمنى أن تصله وكل من هو على شاكلته :الأرض والعرض والدين ، ثلاث لا يمكن ليمني أصيل أن يفرط فيهن أمام كل مغريات الحياة .مستعدين أن نعيش الكفاف وأن نأكل أوراق الشجر ونسكن الكهوف والحيود ونتواصل عبر الدواب ولا نبيع شبرا من وطننا لأي كان اليمن بلد الحضارة وأصل العرب وموطن الكرامة لا يمكنها أن تتحول إلى اقطاعيات تابعة لأي إمارة من الفرس إلى الإنجليزي ومرورا بالبرتغاليين وغيرهم من الأقوام الذين لفظتهم الأرض اليمنية كما يلفظ البحر الميته فحذاري حذاري من التمادي وهي رسالة لحكومتنا الشرعية إلى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى نائبه إلى الحكومة إلى مجلسي النواب والشورى كفى خنوع وخضوع وطول بال والله ما تمادى هذا وأمثاله الا حينما علم أن فيكم ضعف ، من أراد أن يقف مع اليمن وشعبه الواحد الموحد فأهلا به ومن لم يرد وله أطماع في بلدنا فلا مرحبا به.أبوعليالحسن بن علي أبكر

Gepostet von ‎الحسن علي ابكر‎ am Montag, 31. Dezember 2018

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *