التخطي إلى المحتوى
الكشف عن موعد وقف اطلاق النار في الحديدة وحقيقة تواجد قوات دولية فيها
تهامة برس | متابعات |

كشف وزير الخارجية اليمني، ورئيس وفد الحكومة الشرعية في محادثات السويد، خالد اليماني، يوم أمس الأحدـ ان موعد سريان اتفاق وقف اطلاق النار في محافظة الحديدة، سيدأ فجر يوم غدٍ الثلاثاء.

وقال اليماني في مقابلة مع قناة اليمن الفضائية ان الاتفاق الذي تم في السويد برعاية اممية يقضي بانسحاب كل الميليشيات والمشرفين (الحوثيين) من موانئ الحديدة.

وأكد أن «القوات الحكومية ستنسحب إلى الأطراف الجنوبية والشرقية من المدينة»، مشيراً إلى أن الموانئ ستدار من قبل سلطات موانئ البحر الأحمر بحالتها في عام 2014، وليست السلطات المستحدثة من قبل المليشيات الانقلابية.

وأضاف خالد اليماني أنه: «يحق للدولة إعادة الكوادر التي تم إبعادها (من قبل المليشيات الحوثية ).

وحول تواجد قوات أممية مستقبلا في الحديدة، بيّن أن «أي وجود لا يتطابق مع القوانين الدولية والقانون اليمني سيكون وجوداً غير مرغوب فيه»، مضيفاً أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أبدى تفهمه لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعدم وجود دائم لقوات أممية في الحديدة.

وأوضح وزير الخارجية أن «الأمم المتحدة ستوجد عبر آليتين؛ الأولى من خلال توسيع آلية الرقابة والتفتيش القائمة حاليا في جيبوتي إلى ميناء الحديدة»

وأضاف أن «هناك فريقا في حدود 30 مراقبا بقيادة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت بهدف الإشراف على عملية الانسحاب».

وأكد أن هذا الوجود الأممي «بموافقة الحكومة اليمنية وليس هناك أي تنازل عن السيادة».

التعليقات