التخطي إلى المحتوى
لم يرد محتاج ولا فقير ولا مسكين.. الشيخ العيسي صاحب المواقف الانسانية
تهامة برس | مقالات |

ندين الانتقادات الصحفية الموجهة للشيخ احمد صالح العيسي حفظه الله وهذا الرجل الطيب صاحب الأيدي البيضاء ابو الفقراء والايتام والمساكين لم يرد محتاج ولا فقير ولا مسكين وله مواقف انسانيه كثيرجدا لا تعد ولا تحصى وهو في غني عن الوصف وعن دفاعنا ولكنها كلمة حق سنقولها ولو كاد الكائدون وحقد الحاقدون وكذب الكاذبون ونعق الناعقون فنحن نعتبره الاب الروحي لنا جميعا فهو الوحيد من كل مسؤلين الدولة الذي لم يغلق بابه في وجه زائريه وهو الوحيد الذي لم يفرق بين غني او فقير في مقابلاته وجلساته وكل اعماله.

فأقول لكل الحاقدين على الشيخ احمد صالح العيسي موتوا بغيظكم سيظل الشيخ احمد صالح العيسي شامخ كالج
بال الرواسي ولا تهزه زوبعة الرياح المتصدعة فهو وطننا الثاني الذي نعود اليه بعد الله تعالى حين تشتد علينا وتنزل علينا الازمات وتضيق علينا الدنيا .

واحكي لكم جزء من قصتي حيث ذهبت في مرة من المرات الى الاردن لإجراء عمليه جراحية وطرقت كل الابواب ولم يقف معي في كربتي احد وجدت رقم الشيخ احمد العيسي وأرسلت له رسالة مع التقارير الطبية وشرحت له حالتي المتعبة فتم علاجي على حسابه الخاص وتم عمل العملية في مستشفى الاردن برغم انه لا يعرفني ولا اعرفه لكنه خير من يقدر الناس ويخفف من آلامهم وأحزانهم ويقف الى كل جانبهم كلما ضاقت عليهم الارض وأقفلت الابواب يتوجهون الى الله ثم الى العيسي بحنكته وذكائه وعلاقاته يستطيع التخفيف كثيرا .

نعم هو رجل في عصرنا لكن قلبه من عصر الصحابة رضوان الله عليهم .

فلك كل الحب والاحترام منا يا اطيب قلب عرفناه وأرحم شخصية عرفناها.

االرحمة للشهداء

الشفاء للجرحى

البقاء والخلود لليمن.

تحيا الجمهوريه اليمنيه .

 

ام كلثوم الوصابي /رئيسة القطاع النسائي بحزب جبهة التحرير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *