التخطي إلى المحتوى
صعدة: قتلى وجرحى في صفوف مليشيات الحوثي بينهم قيادات بارزة في جبهة باقم
تهامة برس | متابعات |

سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية، بينهم قيادات بارزة، بنيران أبطال الجيش الوطني وطيران التحالف العربي بمحيط مركز مديرية باقم شمالي غرب محافظة صعدة.

وأكد قائد اللواء 102 قوات خاصة العميد ياسر الحارثي، للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن أكثر من ٤٠ عنصراً من مليشيات الحوثي الانقلابية لقوا مصرعهم خلال الـ48 ساعة الماضية بينهم أربعه قيادات بارزة وهم: القيادي المدعو “ابو يوسف السالمي” والقيادي المدعو “ابو عادل الشويع” وقائد ما يسمى بكتائب الحسين والمقرب من زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي ويدعى “ابو حسين الستين”، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى خلال المعارك التي دارت بمحيط مركز مديرية باقم.

وأضاف العميد الحارثي أن الكثير من المغرر بهم لاذوا بالفرار بعد مقتل الكثير من قياداتها البارزة، لافتاً إلى أن قيادات المليشيات اكتفت بإخلاء جثث أتباعها من فئة القناديل، فيما لا تزال الكثير من جثث عناصرها من المغرر بهم من أبناء القبائل لا تزال مرمية في جبال ومزارع آل دمنان، والمواقع الأخرى.

ولفت الحارثي إلى أن أبطال الجيش الوطني يواصلون استنزاف مليشيات الحوثي الانقلابية في معارك ضارية بمحيط مركز مديرية باقم، مشيداً بالدور الفاعل لطيران التحالف العربي وبالأخص طائرات الاباتشي التي دمّرت تعزيزات مليشيات الحوثي ودكت تحصيناتها وألحقت بها خسائر بشرية ومادية كبيرة.

ووجه العميد الحارثي دعوة إلى أبناء القبائل بمحافظة صعده والمحافظات المجاورة بعدم الزج بأبنائهم في معارك خاسرة مع مليشيا الحوثي الانقلابية، مشيداً بالالتفاف الكبير لأبناء صعدة بمختلف فئاتهم وتكويناتهم حول قوات الشرعية في مختلف الجبهات المحيطة بالمحافظة الذين يسعون لتخليص السكان من ظلم واضطهاد المليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً.

*المركز الإعلامي للقوات المسلحة

التعليقات