التخطي إلى المحتوى
السعودية: اعدام العنزي مرتكب جريمة “تكفى ياسعد” (هذا ما اعترف به!)
تهامة برس | متابعات |

قامت وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية، يوم الثلاثاء الموافق 14 نوفمبر 2018م، بتنفيذ حكم الاعدام بحق الارهابي سعد العنزي والمشهور بقضية “تكفى ياسعد” في المملكة.

ونفذت السعودية، حكماً بالقتل حداً بحق الإرهابي الداعشي قاتل ابن عمه والمشهورة قصتهما بـ #تكفى ياسعد في مدينة حائل.

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً بأحد الجناة في منطقة حائل فيما يلي نصه:

“أقدم سعد بن راضي العنزي – سعودي الجنسية – بالخروج على ولي الأمر وتكفيره له ولرجال الأمن، ومبايعته لتنظيم “داعش” الإرهابي، وقيامه بارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية، منها استدراج ابن عمه إلى منطقة صحراوية وقتله وكذلك قتله لمواطن ورجل أمن واشتراكه في قتل رجل أمن آخر ومقاومته لرجال الأمن”.

وأضاف البيان “تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب تلك الجرائم، وبإحالته على المحكمة الجزائية المتخصصة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولأن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض فقد تم الحكم عليه بإقامة حد الحرابة، وأن يكون ذلك بقتله، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف المتخصصة، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني”.

يذكر ان الارهابي سعد عياش العنزي اعترف ايضاً بأنه قتل 3 من رجال الأمن بمشاركة إلى شقيقه القتيل، وذلك إثر تأثره بفكر تنظيم داعش الإرهابي بعد متابعته حسابات متطرفة على منصات التواصل الاجتماعي حرضته على قتلهم.

وحول سبب قتله ابن عمه الذي يعمل في السلك العسكري، قال المتهم: “قتلته لأنه عسكري.. وفي نظر المواقع التحريضية أن العسكري ضد الدين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *