التخطي إلى المحتوى
مجلس مقاومة صنعاء يحذر من عبثية أية مفاوضات مع المليشيا ويدعو الى مساندة الجيش الوطني في معركة الحسم
تهامة برس | متابعات خاصة |

دعا المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء القيادة السياسية والأشقاء في التحالف العربي لسرعة الحسم العسكري وعدم إعطاء المليشيات أي فرصة لإطالة أمد الحرب ومعاناة الشعب اليمني.

وحذر المجلس في بيان اصدره اليوم الاحد من “عبثية أية مفاوضات مع مليشيا إيران في اليمن” مؤكداً دعوته الامم المتحدة إلى “تحمل مسؤوليتها وتنفيذ قراراتها التي صدرت بإجماع دولي ضد مليشيات الانقلاب التي أثبتت للعالم رفضها للسلام وتهديدها للأمن والسلم الإقليمي والدولي”.

وناشد المجلس في بيانه كافة أبناء الشعب اليمني مساندة الجيش الوطني في معركة الحسم والالتفاف حول القيادة السياسة ممثلة برئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي.

وثمن المجلس التضحيات التي قدمها أبطال الجيش والمقاومة بقيادة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر.

وأعرب المجلس الاعلى لمقاومة صنعاء عن تقديره “للموقف الأخوي لأشقائنا في التحالف العربي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مواجهة إيران وميليشياتها التي تمارس الإرهاب والإجرام بكل صوره”.

 

نص البيان الصادر عن المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء

وقف المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء أمام المستجدات العسكرية والسياسية وتابع ما يحققه أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من انتصارات كبيرة في مختلف جبهات القتال ضد مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

ويثمِّن المجلس التضحيات التي قدمها أبطال الجيش والمقاومة بقيادة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، كما يثمن الموقف الأخوي لأشقائنا في التحالف العربي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مواجهة إيران وميليشياتها التي تمارس الإرهاب والإجرام بكل صوره.

وإذ يقدر مجلس المقاومة دعوات السلام الموجهة من قبل المجتمع الدولي فإنه يؤكد على أن مليشيات الحوثي الانقلابية اتخذت من مفاوضات السلام السابقة فرصة لإعادة تموضعها للاستمرار في المعركة وإراقة المزيد من دماء اليمنيين وتنصلت عن كل الالتزامات التي نتجت عن تلك المفاوضات حتى أصبح النكوص عن الالتزامات ونقض الاتفاقات سمة ملازمة لتلك المليشيات المتمردة.

ومجلس المقاومة إذ يُنَبه إلى عبثية أية مفاوضات مع مليشيا إيران في اليمن فإنه يؤكد على ما يلي:

1-         دعوة القيادة السياسية والأشقاء في التحالف العربي لسرعة الحسم العسكري وعدم إعطاء المليشيات أي فرصة لإطالة أمد الحرب ومعاناة الشعب اليمني.

2-         دعوة الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها وتنفيذ قراراتها التي صدرت بإجماع دولي ضد مليشيات الانقلاب التي أثبتت للعالم رفضها للسلام وتهديدها للأمن والسلم الإقليمي والدولي وعدم الالتفاف على المرجعيات الثلاث المتفق عليها محليا وإقليميا ودوليا.

3-         دعوة كافة أبناء الشعب اليمني لهبة شعبية مساندة للجيش الوطني في معركة الحسم خلف القيادة السياسة ممثلة برئيس الجمهورية.

عاشت اليمن حرة أبية منتصرة ، الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى.

*صادر عن المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء بتاريخ 10-11-2018م

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *