التخطي إلى المحتوى
موعد الجمعة السوداء او البيضاء 2018، ولماذا ينصح بعدم التهور في البلاك فرايدي!
تهامة برس | متابعة خاصة |

يترقب عشاق التسوق في العالم يوم من أكثر الأيام نشاطًا في البيع خصوصاً على الإنترنت والتجارة الالكترونية، وهو الجمعة السوداء (بلاك فرايدي) كما يسمى في الدول الغربية، ويطلق عليه في بعض الدول العربية الجمعة البيضاء.

ويعرف موعد الجمعة السوداء بأنه آخر جمعة تأتي في شهر نوفمبر من كل عام، فلو تحدثنا عن عام 2018، فستكون في تاريخ 30 نوفمبر من عام 2018. حيث ستقوم الشركات والمتاجر بعرض منتجاتها لهذا العام بأسعار قليلة مقارنةً بالسعر الأصلي.

ومع هذا الترقب الكبير فإن هناك عدة أسباب تؤكد بأنه لا داعي للاندفاع والتهور نحو المتاجر وملاحقة عروض التخفيض في الجمعة البيضاء “بلاك فرايدي”، ونستعرض بعضها فيما يلي:

الزحام الشديد

فالأعداد المهولة التي تغزو الأسواق في هذا اليوم والايام القليلة التي تسبقه او تليه في موسم الجمعة السوداء كفيلة بأن تصيب المتسوقين بحالات التوتر والضغط العصبي ورربما نوبات الغضب الشديد، ذلك فضلا عن ضياع الوقت وإهدار مجهود كبير في الانتظار في صفوف.

إنفاق دون داع

يذهب الجميع يوم الجمعة السوداء (البيضاء) وقد جهز قائمة بالمشتريات التي يريدها، إلا أن ما يحدث هو الضياع وسط دوامات العروض المغرية، لينتهي الحال إلى شراء العديد من المنتجات دون حاجة حقيقية لها، ليتفاجأ المستهلك في نهاية اليوم أنه أنفق الكثير من المال دون داعي.

البضاعة الرخيصة

في الغالب تكون عروض التخفيضات الكبيرة خاصة بالمنتجات المغمورة أو الخاصة بشركات صغيرة، ويندر أن تطلق شركة عملاقة مثل سامسونغ أو أبل تخفيضات كبيرة مثلما يحدث عادة في الجمعة السوداء، فإذا ما وضع في الاعتبار الإنفاق دون داعي تصبح الخسارة أكبر.

لماذا سميّت بالجمعة السوداء ؟

بعض المصادر تربط اسم الجمعة السوداء بسبب الأزمة المالية التي ضربت أمريكا في القرن التاسع عشر، ولكن هذا لا علاقة له بهيئة يوم الجمعة السوداء كما نعرفه الآن.

لذلك سبب تسمية الجمعة السوداء بهذا الاسم يعود أصله لستينات القرن الماضي، حين بدأت شرطة فيلاديلفيا بتسميته بهذا الاسم لكثرة خروج الناس فيه للتسوق ولكثر الحوادث الناتجة في ذلك اليوم.

وبعد عدة سنوات، وتحديدًا عام 1966م، أطلقت شرطة فيلاديلفيا هذا الإسم بشكل رسمي على أول جمعة بعد أعياد الميلاد حيث تم استخدام الإسم على باصات الشرطة لتوجيه الناس ولحثهم على الهدوء وعدم افتعال المشاكل.

إذًا بالمختصر، فإن اسم الجمعة السوداء جاء من شرطة فيلاديلفيا، لأنهم كانوا يرونه يومًا أسودًا من كثرة الحوادث التي تحصل نتيجة تدافع الناس للتسوّق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *