التخطي إلى المحتوى
بعد نجاته من محاولة اغتيال.. العميد الحارثي يحمل الأجهزة الأمنية في عدن مسؤولية ما يحدث

نجا مسؤول عسكري بارز في وزارة الدفاع اليمنية اليوم الأربعاء من محاولة اغتيال فاشلة نفذها مجهولون في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال العميد الركن مسفر الحارثي دائرة الرقابة والتفتيش في وزارة الدفاع ان سيارته التي كان يستقلها تعرضت لإطلاق نار من قبل مسلحون مجهولون على متن دراجة نارية.

وأضاف العميد الحارثي في تصريح خاص لــ”تهامة برس” “أنه عند خروجي حوالي الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم الاربعاء من مديرية المنصورة باتجاه عدن، وعند مروري من الطريق البحري بعد الجسر، تفاجأت بدراجة نارية على متنها شخصين ملثمين، باشرا بإطلاق الرصاص على سيارتي وكنت في الخط اليمين، ما تسبب بتوقفي في الطريق ولف السيارة جهة البحر والحمد لله أنى تمكنت من السيطرة على السيارة”.

وأكد العميد مسفر الحارثي أنه لم يصب بأذى فيما لاذا من كانوا على الدراجة بالفرار عقب إطلاق النار، متسائلاً كيف استطاع الجناة المرور من الطريق البحري وهناك نقطة تفتيش على الطريق.

وحمل العميد مسفر الحارثي “الأجهزة الأمنية الموجودة في عدن مسئولية ما يحدث في عدن من تهديد لحياة الناس واقلاق للسكينة العامة، واستمرار الاغتيالات، والتي كان آخرها محاولة الاغتيال الجبانة التي تعرضت لها شخصياً صباح اليوم”.

يذكر ان العاصمة المؤقتة عدن تعيش حالة أمنية غير مستقرة وسط موجة اغتيالات غير مسبوقة طالت شخصيات مختلفة من عسكرية ودينية وحقوقية بالإضافة الى حشود وتوترات عسكرية بين الحكومة الشرعية وقوات تتبع ما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم من الامارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *