التخطي إلى المحتوى
أكد ان التحرير بات قريبا.. محافظ الحديدة يتهم المبعوث الاممي بعرقلة تحرير الحديدة
تهامة برس | متابعات |

اتهم محافظ الحديدة د. الحسن علي طاهر، الأمم المتحدة بتعطيل تحرير محافظة الحديدة وتعريض الشعب اليمني لمزيد من الانتهاكات الحوثية.

وقال محافظ الحديدة في حوار مع صحيفة البيان الاماراتية أن الجيش الوطني بالتنسيق مع السلطة المحلية كان يحضر لهجوم كاسح على المدينة وفق خطة إنسانية تضمن سلامة المدنيين، لكن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عرقل العملية، فاستغلت إيران الوضع وضاعفت من تسليحها لميليشيا الحوثي، فيما تم دخول عدد هام من المستشارين الإيرانيين للمحافظة.

وأضاف طاهر أنه كلما اقتربت نهاية الحوثي وشارف على الهزيمة تنفذ الأمم المتحدة عملية إنعاش له وتنقذه.. مشيراً إلى أن القوات المشتركة بقيادة التحالف لم ولن تستسلم للضغوطات، حيث باشرت عملية التحرير ودخلت أطراف المدينة من الشرق والجنوب، فيما تبقى جهة الغرب مغلقة، مؤكداً أن التحرير بات قريباً جداً، فقد تم تضييق الخناق على الميليشيا من كل جانب.

وأكد محافظ الحديدة أن “قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن منحت الضوء الأخضر لقوات الجيش لدخول مدينة الحديدة وتحريرها من الميليشيا الإيرانية”.

ونوه الدكتور طاهر إلى انه قد “ثبت جلياً أن التحرير أصبح ضرورة لا محالة، العودة إلى الوراء أصبح أمراً مستحيلاً، فقد بات ضرورياً إنهاء معاناة المواطنين، وعدم تركهم يواجهون القتل والموت البطيء بفعل بقاء الميليشيا في الحديدة وغيرها من المدن”.

وتابع محافظ الحديدة: الحوثيون أحالوا مدينة الحديدة إلى ثكنة عسكرية، ما أثار الرعب في أوساط المدنيين، وأجبر المحلات التجارية ورجال الأعمال على المغادرة وإغلاق محلاتهم، كما تواصل اضطهاد المدنيين واقتحام المنازل واختطاف الأطفال من الحارات والشوارع تحت تهديد السلاح ونقلهم إلى الجبهات”.

وأشار المحافظ إلى أن “عملية تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن عبر ميناء الحديدة لم تتوقف، بل زادت، حيث عمدت إلى تزويد الميليشيا الحوثية بالأسلحة خلال الفترة الماضية، عبر زوارق سفن كبرى ترسو في عرض البحر، مستغلة فترة توقف زحف الجيش نحو مركز المدينة”.

وطالب الدكتور طاهر “الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالكف عن استغلال معاناة الشعب اليمني والعمل لإطالة أمد الحرب، والتحرك السريع لتوفير الدعم الكافي للشرعية والتحالف العربي لحسم المعركة.. موجهاً شكره للإمارات قيادة وشعباً على مساعدتها للمواطنين في المناطق المحررة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *