التخطي إلى المحتوى
نائب رئيس الجمهورية يحضر احتفال المنطقة العسكرية الخامسة بالعيد الـ56 لثورة 26 سبتمبر
تهامة برس | سبتمبر نت |

حضر نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الأربعاء احتفالاً وعرضاً عسكرياً نظمته المنطقة العسكرية الخامسة بمناسبة مرور ذكرى أعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

وفي الحفل الذي حضره محافظ محافظة حجه اللواء عبدالكريم السنيني وعدد من وكلاء المحافظة وأعضاء السلطة المحلية والقادة العسكريون والوجهاء والأعيان، نقل نائب الرئيس تهاني وتبريكات فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الـ 56 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة والانتصارات التي حققها الأبطال في المنطقة.

وقال نائب رئيس الجمهورية في كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال: “إننا نحتفل هذه المرة بذكرى مرور أعياد ثوراتنا الوطنية سبتمبر وأكتوبر المجيدتين من ميادين البطولة والعزة والشرف ومن المواقع المتقدمة في حيران وحرض، وأهنئ كل منتسبي المنطقة العسكرية الخامسة وكافة أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج”.

وأضاف: “إن الانتصارات التي تحققت في محافظة حجة على أيديكم وبدعم سخي وأخوي من أشقائنا في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة والانتصارات التي تتحقق في الساحل وصعدة وصنعاء وتعز والضالع ولحج ستُتوج جميعها ببناء اليمن الاتحادي الذي يجسد رغبة اليمنيين وسعيهم للحرية وللبناء والعيش الكريم ويؤكد رفض أبناء الشعب المطلق للفوضى والعبثية ومحاولات العودة للماضي الإمامي البغيض، كما تثبت كل هذه التضحيات والانتصارات والتلاحم الأخوي مع أشقائنا بأنه لا مكان لإيران في المنطقة، ولن تكون اليمن ضمن المشروع الطائفي الفارسي الخبيث مهما كلف الأمر”.

وأشار نائب الرئيس إلى “أن الشحن الطائفي الذي مزق الأمة وأوجد شرخاً في المجتمع اليمني لن يستمر ولن يكتب له النجاح. وإن الانتقال الطقوس الإيرانية قد كشفت الصورة التي يسعى الحوثي إلى تحقيقها، ولم يعد هناك أي لبس عند أي عاقل أو منصف”.

وقال إن سعي أبناء الشعب اليمني للسلام الدائم ودعم الأشقاء وتضحيات الأبطال في الميادين سيحقق النصر القريب ضد العصابة الحوثية الآثمة التي رفضت كل سبل الحوار واستقوت بالسلاح وضاعفت معاناة اليمنيين.

وأضاف: “أؤكد لكم بأن جبهات الساحل الغربي وحرض وحيران ستلتقي جميعها في حجة والحديدة، وجبهات صنعاء ومأرب ستخلص العاصمة صنعاء من ظلم وعبث الحوثي، وجبهات الجوف ستطرد الميليشيات من عمران، وجبهات باقم وعلب والملاحيظ ستُعيد صعدة إلى حضن الجمهورية، وستستكمل لحج والضالع لحظة النتصار، وستعود تعز عاصمة ثقافية وحضارية، وستنتشر الدولة على كل تراب الأرض اليمنية الطاهرة التي لا تقبل دوماً بأن يحكمها عنصري طائفي يدعي الاصطفاء والتميز”.

وجدد نائب الرئيس في ختام كلمته التهاني بأعياد سبتمبر وأكتوبر المجيدتين، داعياً أبناء المناطق المحررة للعودة إلى مناطقهم تحت حماية أبطال الجيش الوطني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *