الوزير محمد عسكر: هذه هي تكلفة تحرير الحديدة مقابل بقائها بيد الحوثيين
تهامة برس | متابعات |

أكد وزير حقوق الإنسان في حكومة اليمني بن دغر الدكتور محمد عسكر, أن تكلفة تحرير محافظة الحديدة (غرب اليمن) ، أقل من تكلفة بقائها بيد المليشيا الانقلابية.

وقال عسكر في تصريح لصحيفة “العرب” اللندنية: انه وبالرغم من ان هناك تكلفة انسانية لتحرير مدينة الحديدة، إلا أن تكلفة بقاءها بأيدي المليشيات الانقلابية تكلفته ٲكبر وٲشد من تحريرها.

وأوضح عسكر أن تحرير الحديدة سيساعد على انهاء الحرب، بينما بقاؤها بيد المليشيا الانقلابية سيزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية ومعاناة المواطنين ويزيد من ٳطالة ٲمد الحرب في اليمن.

وأكد الوزير على أن الحديدة تعد الشريان المالي الذي يغذي المليشيا الانقلابية, ومنفذها البحري الوحيد لتهريب الأسلحة وأجزاء الصواريخ الباليستية التي أصبحت تشكل تهديد حقيقي لجيران اليمن.

وشدد على أن استمرار هذه المحافظة بيد المليشيا سيزيد من معاناة الشعب اليمني, والأهم من ذلك يطيل أمد الحرب.
ولجأت المليشيا الانقلابية مع اقتراب الجيش الوطني من تحرير مدينة الحديدة, من خلال وسائل إعلامها ومموليها والداعمين لها للتهويل الإعلامي لكارثة انسانية قد تحصل في حال تحررت المحافظة من يدها.