التخطي إلى المحتوى
تعز عروس اليمن تتحدى المصائب والمحن

وادي الضباب ماؤك غزير سكاب نصك سيول والنص دمع اﻻحباب.. هذه الكلمات هي اغنية للمطرب اليمني ايوب طارش العبسي الذي هو ابن تعز يصف فيها وادي الضباب الذي هو مدخل مدينة تعز من الناحية الشرقية التي تربط بين مدينة تعز وميناء مخا الذي يقع على البحر اﻻحمر والمسافة بينهما 100 كيلومتر.
تسمي مدينة تعز بعروس اليمن نظرا لجمال الطبيعة بها فهي تحيط بها الجبال وتشتهر بوجود قلعة القاهرة التي تقع فوق جبل ويوجد بها متحف ومسرح وحدائق وكذلك يوجد بها جبل ضور الذي يعد من اشهر الجبال ويسمي بيت النسور وسقف اليمن ناهيك عن وجود مسجد معاذ بن جبل الذي يعود تاريخه الى العام السادس الهجري الذي هو تاريخ دخول اﻻسلام الى اليمن السعبد .
ايضا مدينة تعز تتميز بموقع استراتيجي فهي يربط الجنوب بالشمال في تعتبر بوابة الجنوب على الشمال وبوابة الشمال على الجنوب ولهذا هي عنق الزجاجة في الحرب في اليمن لو تمت السيطرة عليها من قبل قوات التحالف والمقاومة اليمنية سوف تصل الحرب الى نهايتها.
ان حرب تحرير مدينة تغز قد بدأت وصعوبتها هي في وجود الحوثيين وميليشيا علي عبدالله صالح بين اﻻهالي واستخدامهم سكان المدينة دروع بشرية وكذلك تلغيم مداخل مدينة تعز ويعاني اﻻهالي من نقص في الخدمات واﻻغذية والماء علاوة على الصواريخ التي يطلقها الحوثييون على المدينة واﻻسواق فيها مما تسبب في مقتل عدد كبير من اﻻهالي .
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال في اخر تصريح له ان الحرب في اليمن قد اوشكت على نهايتها بعد اﻻنتصارات الباهرة التي حققتها قوات التحالف والمقاومة اليمنية على جميع الجبهات وسيطرتها على مايقارب 80% من مساحة اليمن وخلال ايام سوف تتم السيطرة على مدينه تعز التي ستكون المدخل لحسم الحرب وبدء الهجوم على العاصمة صنعاء التي تم تاجيلها لأسباب انسانية ﻻن سقوطها سوف يتسبب في مقتل الكثير من اﻻهالي وقوات التحالف تريد ان تنسحب منها ميليشيا الحوثي علي عبدالله صالح وتسلمها لقوات التحالف بعد ان وافق الحوثيون علي تنفيذ قرار مجلس اﻻمن رقم 2216 والموافقه علي عقد اجتماع مع الحكومه اليمنية اﻻسبوع المقبل للاتفاق علي تسليم اﻻسلحة واﻻنسحاب من المدن اليمنية وتسليمها للحكومة الشرعيه في اليمن.
ان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة قوات التحالف يخوضون هذه اﻻيام حربا شرسة في تعز ﻻنقاذها من بلطجة وهمجية الحوثيون الذين احالوا العاصمة الثقافية لليمن الى مدينة اشباح ونشروا الخراب والدمار في تعز عروس اليمن .
ان غدا لناظره قريب وان النصر في حرب اليمن وشيك وقريب وبعدها تضع الحرب اوزارها وتبدا بعدها عاصفة اعادة اﻻمل والبناء الى اليمن الذي دمرته الحروب واﻻنظمة الفاسدة التي حكمته بالحديد والنار ويعود هذا البلد كما كان اليمن السعيد.

التعليقات