التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يواصلون خروقاتهم للهدنة باليمن
واصلت مليشيات الحوثي والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح خروقاتها للهدنة التي دعت إليها الأمم المتحدة وبدأ سريانها منتصف ليل الأربعاء الماضي.
ففي محافظة مأرب شرقي اليمن أصيب أربعة مدرسين جراء سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها مليشيات الحوثي وصالح على مدرسة وسط مدينة مأرب، كما قصفت المليشيات بالمدفعية الثقيلة والصاروخية مواقع للجيش والمقاومة الشعبية في مديرية “صرواح” شمال غرب المدينة.
وقالت مصادر عسكرية بالمحافظة إن منظومة الدفاع الصاروخية التابعة لقوات التحالف العربي اعترضت صاروخا بالستيا أطلقته مليشيات الحوثي وصالح على مدينة مأرب.
من جانبها، ذكر مصدر في المقاومة للمحافظة أنه تم رصد أكثر من مائة خرق للهدنة ارتكبتها مليشيات الحوثي وصالح بعدد من مناطق المحافظة.
وقال المصدر إن الخروقات تمثلت في قيام المليشيات بقصف مواقع المقاومة الشعبية بالمدفعية الثقيلة والمضادات في مناطق (ثعبات، وصالة، والجحملية، وكلابة، والزنوج، وشارع الأربعين) شمال وشرق المدينة، كما استهدفت مقر اللواء 35 ومواقع على الخط الضباب غرب المدينة، مضيفا أن القصف طال أيضا مواقع المقاومة في مدريريات (الصلو، وحيفان، ومقبنة، وجبل حبشي) جنوب وغرب المدينة.
وكان قد بدأ منتصف ليل الأربعاء – الخميس سريان هدنة  لمدة 72، بين الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة قابلة للتجديد على أمل أن تساهم في التمهيد لاستئناف مشاورات السلام بهدف إنها الصراع المسلح في البلاد والذي تسبب حتى الآن بمقتل أكثر من ستة آلاف شخص وإصابة 35 ألفا آخرين ونزوح ثلاثة ملايين بحسب تقارير نشرتها منظمات دولية خلال الفترة الماضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *