هيومن رايتس ووتش تتهم الحوثيين بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين
تهامة برس | وكالات:

ظهرت اتهامات دولية جديدة لميليشيات الحوثي و المخلوع صالح بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين في اليمن.

وأكدت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير حديث لها أن الانقلابيين شنوا هجمات مدفعية متكررة وعشوائية على أحياء سكنية في تعز، ثالث أكبر مدن اليمن، في انتهاك لقوانين الحرب خلال فترة 10 أيام في أيار/مايو 2017.

وأشارت المنظمة الدولية إلى سقوط ضحايا مدنيين، بينهم أطفال، خلال الهجمات العشوائية للميليشيات على أحياء تعز السكنية. كما أوضحت أن القصف على المناطق المأهولة يتسبب في خسائر هائلة بين المدنيين، داعية لوقف هذه الأعمال فوراً.

كما لفتت إلى وقائع محددة، مشيرة إلى أن الميليشيات أطلقت، خلال السنتين الماضيتين، بشكل متكرر وعشوائي، قذائف هاون وصواريخ من أماكن مرتفعة في منطقة الحوبان، شمال شرقي تعز، على مناطق كثيفة السكان.

من جانبهم، أكد شهود على الهجمات على تعز، التي وثقتها هيومن رايتس ووتش، أن القوات المتحالفة مع الحكومة لم تكن متواجدة في هذه المناطق وقت وقوع الهجمات.

وذكر تقرير المنظمة أن على قادة الميليشيات أن يدركوا أنهم قد يواجهون تهماً بارتكاب جرائم حرب لأنهم أمروا بشن هجمات عشوائية على أحياء سكنية في تعز.