مليشيات الحوثي تشن حملة مسعورة في حجة وتختطف قيادي في الاصلاح

أقدمت مليشيا الإرهاب والدمار والموت الحوثية بعد حملة عسكرية استمرت لثلاثة على عزلة مذروح بالمحابشة على اختطاف الاستاذ/ أحمد راجح أحد وجهاء المديرية وأحد القيادات التربوية والقيادي بحزب الاصلاح ونقلته لجهة مجهولة .

وفي اليومين الماضيين داهمت أطقم المليشيا عزلة مذروح بالمحابشة وقامت بتطويق منزل الاستاذ احمد راجح بهدف انه مطلوب امنيا الا ان هذا التوجه لمليشيات والذي دابت عليه في ترويع الامنين وتوجيه الاتهامات الكاذبة للاخرين والزج بالابرياء في السجون دون اي وجه حق او مسوغ قانوني دفع باهالي المنطقة بصد المليشيات والوقوف في وجووهم والتصدي لمخططاتهم القذرة ونفوسهم المريضة والحاقدة واهدافهم في زرع بذور الفتنة في كل شبر في هذا الوطن ، حيث اوقفو مليشيات الحوثي واطقمهم عند حدها مما جعلهم يعززون باطقم وحميضة من المحافظة الامر الذي جعل المنطقة تشتعل ودفع بالمشائخ والوجهاء للتدخل وتسليم الاستاذ احمد راجح حتى لا ينفجر الوضع .

توجه المليشيا الجديد القديم لاستهداف قيادات الإصلاح بتهم كاذبة إسطوانة مشروخة فانهم لن ينالو من هذا الحزب وقياداته الشامخة بشموخ جبال اليمن ولن يفت عضده مهما تآمرو واختطفو وهددو وسجنوا وعذبوا.

هذه المرة قابلت مليشيا صدا من قبل المجتمع الذي وقف في وجهها في المحابشة، الا أن هذا التوجه لم يصمد أمام ترسانة المليشيا وإرهابها واستخدامها لمقدرات الدولة لإرهاب الآخرين ، فقد كسرت المليشيا اعتبار المشائخ في المحابشة، ونقضت كل العهود والمواثيق.

كان الأجدر بمشائخ المحابشة أن يقفوا صفا واحدا لإيقاف غطرسة هذه المليشيا التي ما فتأت تكذب في تهمها على الاخرين وبالذات معارضيها الذين يقفون بشموخ لا ينكسر أمام مشروعها الحاقد والمريض دون انكسار.

في المقابل اقدمت مليشيات الموت والارهاب على اختطاف الاستاذ/ احمد قحطان نائب مدير التربية بمديرية الشغادرة واحد قيادات الاصلاح في المديرية بعد توجيه اطقمها للمديرية للبحث عنه واقتادته كعادتها لجهة مجهولة .

تاتي حملة المليشيا المسعورة هذه الايام في ظل تضييق الخناق على المليشيات وفي ظل الانتصارات المتتالية في ميدي خاصة والتي تكبدت فيها خسائر كبيرة وكلفتها ثمن باهض..