عتمة: بعد تكبدها خسائر فادحة المليشيا الانقلابية تنسحب من جبهة (الربيعة) وجثث عناصرها متناثرة في الشعاب
تهامة برس | خاص:

سحبت عناصر المليشيا الانقلابية مساء اليوم الاربعاء كافة آلياتها واسلحتها وعتادها من منطقة (الربيعة) بني بحر – مديرية عتمة – وذلك بعد ان تكبدت خسائر فادحة في الارواح والعتاد خلال العارك التي دارت بينها وكتائب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في المنطقة منذ الصباح الباكر.

 

واوضحت مصادر ميدانية: ان ابطال الجيش والمقاومة الشعبية فوجئوا بعناصر المليشيا الانقلابية يسحبون ألياتهم واسلحتهم من مناطق المواجهات مخلفين وراءهم عشرات القتلى وعدد من المدرعات والأطقم التي تعرضت للتدمير والحرق خلال معرمة اليوم .. مبينة ان حثث قتلى المليشيات لاتزال متناثرة في الشعاب حتى اللحضة.

 

واكدت المصادر: ان مليشيا الحوثي والمخلوع تلقت ضربات مؤلمة وغير متوقعة خلال مواجهات اليوم، سقط خلالها العشرات من تلك العناصر بينهم قيادات ميدانية بارزة .. مبينا إن ابطال المقاومة تمكنوا ظهر اليوم من تدمير طقمين ومدرعة تابعة للمليشات من خلال كمين محكم نصبوه لها اطراف منطقة الربيعة ما ادى الى مقتل وإصابة كل من فيها.

 

وقالت المصادر: ان معارك اليوم كانت شديدة واستخدم فيها الطرفين مختلف انواع الاسلحة .. الا ان ابطال المقاومة تمكنوا من التغلب على عناصر المليشيات من خلال نصبهم كمائن محكمة وتدميرهم للآليات التابعة لها .. مبينا ان ذلك غلبتهم جاءت بفظل اداركهم للمسبق بطبيعة المنطقة جغرافيا والطرق والممرات المؤدية منها واليها.

 

وحسب المصادر، فإن مقاتلات التحالف العربي شنت عدد من الغارات في المنطقة استهدفت خلالها عشرة أطقم تابعة للمليشيات كانت متجمعة في منطقة الكنب بني بحر والتي كان الانقلابيين إخفوها مع تجمع مليشياتهم تحت هنجر الشركة التركية سابقا .. ونجحت تلك الغارات من تدمير عدد من تلك الاطقم وقتل العشرات من العناصر المتواجدة في المكان.

 

ونقلت مصادر اعلامية: انه وعلى اثر الخسائر الفادحة التي تكبدتها مليشيا الانقلاب في مديرية عتمة عمدت القيادات الحوثية اليوم الاربعاء الى ارسال عشرات الاطقم العسكرية المسلحة للقيام باقتحام منزل قائد المقاومة بمديرية عتمه الشيخ/ عبدالوهاب محمود معوضه الكائن في منطقة (بيت بوس) بالعاصمة صنعاء .. حيث قامت باقتحامة والعبث بمحتوياته ومن ثم حولته الى ثكنه عسكرية.

 

وكان عدد من مشائخ المؤتمر قادوا اليومين الماضيين وساطة بهدف اعلان هدنه وقف الحرب في المديرية الا ان هجوم عنيف نفذته المليشيا الانقلابية على مواقع ابطال مما دفع برجال المقاومة للرد على ذلك الهجوم بعنف.

 

ووفقا لمصادر صحفية فان عددا من مشائخ المديرية المنتميين لحزب المؤتمر استلموا مبالغ مالية كبيرة من قادة الأنقلاب في ذمار من اجل اعلان براءتهم من قائد المقاومة في عتمة الشيخ .. مؤكدة ان اولئك المشائخ هم من سهلوا لعناصر مليشيا الانقلابيين الوصول الى منطقة الربيعة.

 

وتسببت عناصر المليشيا الانقلابية من خلال ممارستها القمعية وقصفها للمدنيين في مديربة عتمة في نحو اكثر من (٦٠٠) من مناطق (الثلوث -السلف – تهيجر – القدم – حلفان – رخمه – بيت شولة منجدة) .. كما قامت تلك العناصر بتفجير (٦) منازل كان يسكنها (13) اسرة من المدنيين .. الى جانب تدمير مدرسة وسرقة (٦٠) محلا تجاريا ونهب كافة محتوياتها .. بالاضافة الى نهب (١٦) سيارة بينها قلابات وشيولات وجميعها تابعة للمدنيين.

 

وتتعرض المليشيات الانقلابية المعتدية في هذه الاثناء لظربات موجعة من قبل ابطال المقاومة بمديرية بعتمة في مختلف المناطق والجبهات.