قيادات عسكرية كبيرة في الحرس الجمهوري تنشق عن علي عبدالله صالححرس جمهوري

قالت مصادر عسكرية، أن عدد من قيادات القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وصلت إلى محافظة مأرب، للانضمام إلى الشرعية.

وتوقعت المصادر، أن تبادر قيادات الميليشيات إلى الفرار تاركة المغرر بهم من المقاتلين، الذين انخرطوا في صفوف ما يسمى ب«اللجان الشعبية»، وذلك فور اقتراب طلائع الجيش من العاصمة صنعاء.

ونقلت صحيفة “الخليج” الإماراتية، العميد سيف أحمد متاش، أحد قيادات الحرس المنضمين مؤخرا إلى قوات الشرعية، تأكيده وجود انشقاقات طارئة في صفوف القوات الموالية للرئيس السابق، مشيراً إلى أن هناك قناعة ترسخت لدى الكثير من قيادات الحرس الجمهوري بعدم مواصلة الإسهام في دعم الانقلاب، وفك الارتباط مع المخلوع والالتحاق بقوات الشرعية.

ولفت إلى أن الحوثيين يسعون للسيطرة على أهم الألوية في قوات الحرس الجمهوري لإضعاف الرئيس السابق، وهو ما سيدفع إلى مواجهات مسلحة بين صالح وجماعة الحوثي.

واعتبر العميد متاش أن سيطرة قوات الشرعية على «الحديدة» وهو ما بات وشيكاً، سيسهم إلى حد كبير في سقوط العاصمة صنعاء، بدون قتال، لأن الحديدة تمثل الشريان الذي يمد صنعاء بكافة الاحتياجات الأساسية.