ناطق الجيش: زيارة الفريق الركن علي محسن الأحمر إلى جبهة صعدة، شكلت صدمة كبيرة للانقلابين
تهامة برس | متابعات:

أوضح الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية مستشار رئيس هيئة الأركان العامة، العميد الركن عبده عبدالله مجلي أن مديرية كتاف عبر جبهة البقع باتت في حكم المحررة، وتحت سيطرة الجيش اليمني، الذي تقدم فيها بنسبة كبيرة حتى وصل إلى الخط الرابط بين محافظة الجوف وصعدة، كما حقق في جبهات علب في مديرية باقم تقدماً كبيراً، ووصلت قوات الشرعية إلى جبال مندبة الاستراتيجية التي تعد الجبال الحاسمة، ولم يتبق منها سوى سبعة كيلومترات للوصول إلى مركز مديرية باقم.

وقال العميد مجلي  في حواره مع صحيفة «الإمارات اليوم» إن زيارة نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن الأحمر، إلى جبهة صعدة، شكلت صدمة كبيرة، وولدت فيهم هلعاً ورعباً، لم يكونوا يتوقعون أن يقوم الأحمر بزيارة صعدة التي تعد الحصن الحصين ومعقلهم الشامخ، إلا إن جيش الشرعية وزيارة الأحمر زلزلتهم في معقلهم، ودفعت بالكثير من أبناء صعدة إلى الانضمام بشكل كبير إلى صفوف الجيش اليمني.

وأضاف العميد مجلي، أن صعدة ليست كلها مع الميليشيات، هناك كثير من أبنائها رافضون للتمرد، لكن قلة الأسلحة في أيديهم أجبرتهم على البقاء في منازلهم، فهم ينتظرون تفاعل القيادة السياسية معهم، وينتظرون الفرصة لإعلان مواقفهم الرافضة للمتمردين الذين أذاقوهم الأمرّين عبر حروب السنوات الماضية، مؤكداً اشتعال المواجهات في صعدة بشكل كبير، بعد زيارة نائب الرئيس.