تفاصيل الجلسة الفاشلة لأعضاء مجلس النواب الموالون للانقلاب لمحاولة شرعنة المجلس السياسي التابع للحوثي والمخلوع

رفعت جلسة مجلسة النواب في صنعاء مبكراً بعد بدايتها والتي حضرها البرلمانيون الموالون للمخلوع والحوثي بمباركة وتأييد ما يسمى بالمجلس السياسي الذي اعلنه الانقلابيون.

وقالت مصادر اعلامية أن البرلمان صوت على ما سمي بالمجلس السياسي للانقلابيين، بحضور أقل من ثلث إجمالي عدد أعضائه البالغ 301.

وفي هذا السياق أوضح برلمانيون في صنعاء أن عدد الذين حضروا الجلسة تراوح بين 80 إلى 85 نائباً فقط، وسط حضور مكثف للمسلحين داخل القاعة، ما يؤكد فشل الانقلابيين في توفير النصاب القانوني في الجلسة.
وتخّللت الجلسة عدداً من الكلمات لعدد من الأعضاء الحاضرين إضافة إلى تعليقات ” يحيى الراعي” الذي قال أنه يدعو كافة الأعضاء لحضور جلسات المجلس .
وقال في ختام الجلسة ” نؤيد ونبارك على الورقة التي وزعت على الأعضاء واستجاب النواب الحاضرون لتلك الورقة التي دعت الحاضرين لتأييد ومباركة المجلس السياسي الذي تم تشكيله بين الحوثيين وصالح السبت الماضي .