تدشين برنامج تدريبي نوعي يهدف الى التخفيف من الفقر بالحديدة

دشن الصندوق الأجتماعي للتنمية وبالتنسيق مع معهد الأبداع والتميز بمحافظة الحديدة برنامج تدريب الشباب العاطلين عن العمل والنساء العاملات في مجال الخياطة والتفصيل وتجهيز العرائس والكوافير وصناعة البخور والعطور والنقش .

ويهدف البرنامج الذي ينفذ بتمويل من البنك الأسلامي للتنمية وذلك ضمن برنامج المعرفة المهنية والقرائية إلى إكساب 248 متدربة من العاطلات عن العمل بمديريات الزيدية – اللحية – باجل – المراوعة – زبيد – السخنة عدد من المحاضرات النظرية والتطبيقية حول الأساليب المتطورة المتبعة في مجالي الكوافير وتجهيز العرائس وصناعة البخور والعطور والنقش ومهارات الخياطة والتفصيل وبما يساهم في التخفيف من الفقر في المديريات المستهدفة.
وفي افتتاح البرنامج أكد الأخ / عادل شعبين منسق البرنامج في المحافظة الى أهمية البرنامج النوعي لتدريب الفتيات مهارات جديدة ضمن برنامج المعرفة المهنية والقرائية في المديريات النائية والذي يهدف الى التخفيف من الفقر من خلال تدريب الشباب العاطلين عن العمل وبمتوسط 60 % منهم اناث ونساء وبما يمكنهن من فتح مشاريعهن الخاصة التي تساعدهن على تحسين مستوى دخلهن المعيشي، مؤكداً إلى أن البرنامج يأتي في إطار سعي الصندوق الأجتماعي للتنمية إلى النهوض بالمرأة الريفية وجعلها عنصراً فاعلاً في المجتمع.
من جانبه أشار إستشاري الصندوق الأجتماعي أحمد سيف قاسم السوائي الى أن البرنامج الذي يستمر على مدى شهرين يركز على التخفيف من الفقر في المناطق الريفية في المديريات المستهدفة وسيعمل على خلق فرص عمل تساعد الفتاة على تحسين مستوى الدخل المعيشي للأسرة
وأضاف السوائي الى أن البرنامج تم تنفيذة وفق الخطط والاهداف المرسومة من خلال تأهيل الفتيات وبناء قدراتهن ومهاراتهن وإكسابهن مهن وحرف تمكنهن من تحسين مستواهن المعيشي وتجعل منهن أداة فاعلة في المجتمع .
معبراً عن شكرة الجزيل للصندوق الأجتماعي للتنمية ممثلة ً بالأخت رجاء الأغبري ضابطة البرنامج في الصندوق ومنسق البرنامج في المحافظة الأخ / عادل شعبين ومعهد الأبداع والتميز ممثلة ً بالأخ / محمد المهدي لمابذلوة من جهود مثمرة لتأهيل المرأة الريفية وجعلها قادرة على الالتحاق بسوق العمل والحد من الفقر وتحسين مستوى دخل الأسرة .

22211-300x168 12837533_797243583741591_958641135_o