دبلوماسي يمني يكشف عن فساد بالملايين بالخطوط الجوية اليمنية بمصر

كشف مسئول شئون المغتربين اليمنيين بمصر وشمال أفريقيا إبراهيم الجهمي، عن قضية فساد كبرى بالخطوط الجوية اليمنية بمصر، مؤكدًا أن خلاف في تقسيم الأموال واتهامات متبادلة بين أطراق العصابة أظهر الحقيقة.

وقال الجهمي في تصريح لـ”بوابة العرب”، اليوم الجمعة: أن تحقيات موسعة أسفرت عن إدانة مدير محطة اليمنية بمطار القاهرة وبعض الموظفين معه بمبالغ 10 ملايين دولار، من مخصصات العالقين اليمنيين في الخارج مرورا بتحصيل آلآف التذاكر والتي تم بيعها للمسافرين بالإضافة لمبالغ طائلة من رسوم الشحن والاوزان والحمولات، ولم يتم أضافتها إلى الشركة التي تتكبد خسائر فادحة، بينما أتهم مدير المحطة قيادات يمنية بإختلاس 10 ملايين دولار من أموال مركز الملك سلمان للعالقين.

وأضاف الجهمي، أن محطة اليمنية بمطار القاهرة قام بالهروب لليمن،وتوعد بكشف الكثير من المعلومات عن الخلاف بين أفراد العصابة، مضيفًا أن هناك فساد منظم بقصد انهيار الشركة والتي طالما حملت اسم اليمن في سماوات المعمورة متجاوزة نصف قرن من الزمان ولم يسبق أن شهدت الشركة هذا الانهيار المتعمد والذي كان على يد قيادات الشركة.

وطالب الجهمي، بفتح تحقيق شفاف وجاد في ذلك وكشفه للراي العام ومحاسبة الفاسدين وتعيين قيادات مسئولة تحافظ على ما تبقى للشركة من سمعة وتعيدها لسابق مجدها.

وتابع الجهمي، أن مدير محطة الخطوط الجويه بمطار القاهره “صادق عبد العزيز” قدم استقالته من منصبه وغادر القاهره عائدا إلى صنعاء صباح اليوم.