مليشيا الحوثي ترغم أولياء مدرسة بنات على توقيع تعهدات بدعم شهري
تهامة برس | متابعات.

أرغمت مليشيا الحوثي في صنعاء أولياء أمور إحدى مدارس البنات على التوقيع على تعهدات بدفع مبالغ مالية شهرية تحت ذريعة دعم استمرار التعليم، يتم تسليمها إلى مندوب معين من الحوثيين.

ووزعت مليشيا الحوثي استمارة على طالبات مدرسة 7 يوليو للبنات بصنعاء، يوقع فيها أولياء الأمور على إقرار بتحملهم مسؤولية استمرار التعليم، ودعم المعلمين والمعلمات حتى نهاية العام.

الاستمارة – التي حصل “سبتمبر نت” على صورة منها – كشفت أن التبرعات لن تسلم مباشرة للمدرسة، وإنما لمندوب من الحوثيين يدعى “هشام المرتضى” تحت ستار مجلس الآباء التابع للمدرسة.

وأثارت هذه الخطوة استياء المعلمين والمعلمات بمدرسة سبعة يوليو الذين طالبوا أولياء أمور الطلاب برفض تسليم أي مبالغ مالية. معتبرين أن هذه المبالغ لن تصب إلا في جيوب مشرفي الحوثي.

وأقدمت المليشيا الانقلابية في سبتمبر من العام الماضي على قطع رواتب المعلمين وبقية موظفي الدولة، وتحويل جميع الإيرادات لصالح مقاتليها في الجبهات، الأمر الذي دفع المعلمين للإضراب عن العمل وتأخر بدء العام الدراسي حتى منتصف أكتوبر الماضي في المناطق المحتلة من المليشيا.