الجيش الوطني يعلن تحرير مواقع جديدة في نهم
تهامة برس | خاص .

احرزت قوات الجيش الوطني تقدما نوعيا  شمال شرقي صنعاء، امس الجمعه ،بعد مواجهات عنيفة مع مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الإنقلابيه

 وتقدمت قوات الجيش الوطني نحو  مواقع إستراتيجية جديدة في مديرية نهم تمكنت من خلالها السيطره على جبل الحلاتين وجبل العظيمة وقاع الحطب.

وأفاد الناطق الرسمي للمنطقة العسكرية السابعة والمقاومة الشعبية  العقيد عبدالله الشندقي، أن الجيش قتل 13 من الميليشيات بينهم خمسة قادة حوثيين، وأسر ما لا يقل عن 20 عنصراً من الانقلابيين خلال المعارك، كما قطع خط إمداد الميليشيات المؤدي إلى منطقتي ضبوعة والحول، مضيفا أن الميليشيات منيت بانهيارات كبيرة في صفوفها بعد فرار الكثير من عناصرها إلى صنعاء.

وتعليقا على هذه الانتصارات التي حققها الجيش الوطني في نهم، أفاد اللواء الركن سمير الحاج، قائد قوات الاحتياط، إن هذه الانتصارات تمثل امتدادا للانتصارات السابقة التي تحققت في مختلف الجبهات.

وفي تصريح لــ”سبتمبرنت”،أضاف الحاج، بأن أهمية الانتصارات التي تحققت في نهم، تكمن في كون هذه الجبهة من أهم الجبهات، كما أن التقدم في هذه الجبهة يكتسب أهميته كونها أقرب الجبهات إلى العاصمة، التي هي أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للجيش الوطني والشرعية.

ولفت “الحاج”، إلى أن تقدم الجيش في نهم، يعتبر مؤشر مهم على اهتزاز وضعف الجبهة الرئيسية للانقلاب (نهم)، مبينا أن سقوط نهم، يعني انهيار جميع الانقلاب في تعز والحديدة والضالع وشبوة.

وكانت إحصائية نشرها الجيش الوطني، أكدت مقتل 113 من عناصر المليشيات الانقلابية في جبهة نهم خلال الأيام السبعة الماضية، بينهم 11 قياديا، وذلك مع اشتداد حدة المعارك هناك.

وبالتزامن ،تواصل مليشيا الحوثي والمخلوع استهداف مواقع الجيش الوطني في وادي نملة وجبل فاطم بحريب نهم