مليشيا الانقلاب تبيع أراضي جامعة إب ومبنى الاستاد الرياضي بالمحافظة لأحد النافذين
تهامة برس | متابعات:

أقدمت المليشيا الانقلابية بمحافظة إب على بيع أراضي جامعة إب ومبنى الاستاد الرياضي بالمحافظة لأحد النافذين لمدة عشرين عاما مقابل تحويلها إلى حديقة ألعاب.
وأكد رئيس جامعة إب طارق المنصوب المعين من قبل الانقلابيين أن أراضي تابعة لجامعة إب والاستاد الرياضي تعرضت للاعتداء الخميس من قبل نافذين بحجة إقامة حديقة ألعاب. معتبرا ذلك مخالف للقانون وللمصلحة العامة.
وبعث المنصوب بلاغا وصفه بالعاجل على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أكد فيه أن قيادة الجامعة تحركت مع مدير الأمن لإيقاف الاعتداء الذي تعرضت له أراضي الجامعة وأراضي الإستاد الرياضي “المتاخمة للجامعة ” غير أنهم أبلغوا بأن المعتدين لديهم ترخيص من السلطة المحلية.
وعبرت رئاسة الجامعة في بلاغها عن رفضها للاعتداء على أراضي الجامعة والتلاعب بها، وكذلك أراضي الاستاد الرياضي التي يستفيد منها شباب إب. وأكدت أنها لن تسمح لأحد بتلك التجاوزات التي صارت جزءً من المشهد اليومي بمحافظة إب.
وضمن مسلسل نهب الأراضي بمحافظة إب عاد ناهبون للاستيلاء على أراضي الأوقاف وسط مدينة إب الخاضعة لسيطرة المليشيا الإنقلابية.
وبحسب سكان محليون فإن ناهبين شرعوا في هدم باحة جامع التوحيد بمنطقة المعاين شمال مدينة إب لتوفير قطعة أرض يتم البناء عليها لأحد النافذين في المحافظة.

مليشيا الانقلاب تبيع أراضي جامعة إب ومبنى الاستاد الرياضي بالمحافظة لأحد النافذين