وزير التعليم العالي والبحث العلمي : يدعوا الجامعات الاهلية إلى سرعة موافاة الوزارة بقاعدة البيانات.
تهامة برس | عدن/يحيى البعيثي:

عقد صباح اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن اللقاء التشاوري الأول لقيادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع رؤساء وعمداء وممثلي الجامعات والكليات الأهلية بالجمهورية..وفي بداية اللقاء تحدث معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور /حسين باسلامة عن الوضع القائم في الوزارة وما تم إنجازه من ترتيبات في مختلف قطاعات التعليم العالي .. معربا عن شكره وتقديره لرؤساء وعمداء وممثلي الجامعات والكليات الأهلية بالجمهورية .. على حضورهم هذا اللقاء التشاوري، مؤكدا أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعقد هذا اللقاء التشاوري ..من أجل الوقوف معا على أبرز القضايا والمواضيع المتعلقة بترتيب وتطوير سير العملية التعليمية ومعالجة المشاكل التي تقف أمام تنفيذ مهام وأنشطة عمل الوزارة.

صرف مستحقات الطلاب

 وأوضح معالي الوزير باسلامة : أن الوزارة بدأت بتنفيذ خطوات عملية ومعالجات سريعة للمشاكل التي يعاني منها الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج .. نتيجة تآخر صرف مستحقاتهم لدى المليشيات الانقلابية قبل تحويل البنك المركزي إلى العاصمة المؤقتة عدن ..وقمنا بإنها هذه الإشكالية من خلال صرف مستحقات الطلاب الدارسين في اكثر من بلد وللمبتعثين من وزارة التعليم العالي والجامعات الحكومية.

تنفيذ جملة من الانشطة

 واضاف : واجهتنا منذ سبتمبر 2016م إشكاليات ومعوقات كثيرة بسبب عدم وجود مقر خاص بالوزارة .. لكننا بذلنا اقصى الجهود لتنفيذ جملة من المهام والأنشطة والخطوات التي تصب في تفعيل دور الوزارة لخدمة العملية التعليمية .. لكن ضلت مشكلة غياب قاعدة البيانات الخاصة بكل الجامعات الحكومية والأهلية .. تمثل عائق كبير امام تنفيذ مهام وخطط الوزارة.

تحسين الاداء

 وأشار : إلى ضرورة إيجاد قنوات تواصل دائمة بين الوزارة والجامعات الأهلية والخاصة بما من شأنه تحقيق وتحسين الأداء المطلوب لخدمة العملية التعليمية في التعليم العالي..مضيفآ معاليه : أن الهم الأساسي أمام الوزارة توفير كافة البيانات المتعلقة بكل الجامعات والكليات على مستوى الوطن ..كي يتسنى من خلالها إنجاز المهام والخطط والبرامج بصورة صحيحة .. ومنها مايتعلق بالمصادقات على الشهادات الجامعية .. وهذه خطوة تم البدأ بتنفيذها للجامعات التي وافتنا بقاعدة البيانات الخاصة بها.

استكمال قاعدة البيانات

ودعا في نهاية كلمته : كل الجامعات دون استثناء إلى سرعة موافاة الوزارة بقاعدة البيانات لكل جامعة وكلية على حدة .. لتصبح لدينا قاعدة بيانات من خلالها يتم وضع خطوات تنفيذية لكثير من المهام والأنشطة الإشرافية وتحسين مستوى الأداء في قطاعات وإدارات الوزارة المختلفة.

ترتيب مهام الادارات

من جانبه تحدث الدكتور/خالد عمر باسليم – وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشئون التعليمية..بان الوزارة عملت بكل جهد طيلة الاشهر الماضية..وانجزت كثير من المهام والانشطة..وتم تاسيس وترتيب مهام كل الادارات والاقسام بالوزارة..وتوفير الكادر البشري الذي يؤدي المهام بالصورة المطلوبة.

تنظيم ورشة عمل

واضاف باسليم : ان الوزارة ستقوم خلال الايام القادمة بتنظيم العديد من الانشطة والفعاليات..ومنها ورشة عمل حول ( ادارة المؤسسة التعليمية في ظل الكوارث والازمات والحروب) كما اننا سنعمل في إطار الممكن ونراعي الجامعات نظرا لما تعرضت له من دمار بسبب الحرب.

تدشين المصادقات

واردف قائلآ : لقد قامت الوزارة خلال الستة الأشهر الماضية من تدشين المصادقة للشهادات الجامعية والبدء في المعادلات للخريجين من الجامعات الأقليمية والدولية..وتم خلال أشهر القيام بصرف مستحقات الألاف من الطلاب المبتعثين للخارج – مبتعثين عبر الوزارة والجامعات في عشرات الدول.

رغم محدودية الإمكانيات

 واكد الوكيل باسليم : ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تمكنت خلال أشهر قليلة من مباشرة العمل وبجاهزية عالية وذلك رغم محدودية الإمكانيات ..ونحن نعمل في إطار حكومة حرب لا رفاهية..وبالتالي نحن جميعآ مطالبون بتنفيذ المهام والواجبات وعلينا تكثيف الجهد والتعاون من اجل تحسين مستوى الاداء وبصورة اكثر أيجابية.

إنجاز المعاملات

 وأختتم حديثه بالقول : ينبغي على الجامعات الأهلية أن تدرك أننا في وزارة التعليم العالي بحاجة إلى تعاونها الكبير والسريع من خلال تزويدنا بكل البيانات والمعلومات من اجل استكمال قاعدة البيانات بالوزارة..ليتسنى تنفيذ عمليات المصادقة على شهادات الخريجين وحرصا على إنجاز المعاملات أولا بأول.

الوزارة الشرعية

 واكد الدكتور/خالد شعفل – مديرعام مؤسسات التعليم الحكومي..على ضرورة سرعة موافاة الوزارة بقاعدة البيانات..على اعتبار ان الوزارة الشرعية بالعاصمة المؤقتة عدن..هي المعنية بتنظيم وتسسير شئون التعليم العالي والاشراف والرقابة على جميع الكليات والجامعات في كل محافظات الوطن..وبالتالي ينبغي ان تكون لدينا قاعدة بيانات متكاملة..واضاف شعفل : نحن ندعوا في هذا اللقاء كل الجامعات والكليات في جميع مناطق ومدن ومحافظات اليمن الى تعيين منسق رسمي لها لدى الوزارة..موضحآ بان الوزارة ستقوم بعمليات نزول ميدانية الى مختلف الكليات والجامعات الاهلية والخاصة.

الترخيص الأولي

من جانبه اكد الأستاذ /مصطفى الشعبي – مدير عام الشؤون القانونية بانه تم تجهيز مصفوفة متطلبات التراخيص القانونية بمراحلها المختلفة ونحن نأمل التعاون والتجاوب من كل الجامعات والكليات الأهلية والخاصة مع طلبات الوزارة القانونية..وأضاف مدير عام الشئوون القانونية : نعمل على استكمال المتطلبات القانونية للجامعات والكليات الأهلية للترخيص الأولي – المرحلة الأولى، ونتوقع البدء بإجراءات المرحلة الثانية من الترخيص الأولي خلال مايو 2017م..كما انناحريصين على تطبيق القانون والمحافظة على الالتزام بالمتطلبات القانونية ونراعي الوضع الذي يمر به الوطن بسبب الحرب.

اللقاء خطوة مهمة

 وكان المستشار القانوني الدكتور/عبدالله سلطان شداد قد تطرق الى أهمية هذا اللقاء التشاوري والذي يعد خطوة مهمة وأساسية في الاتجاه الصحيح لمناقشة كل العوائق أمام استثمار التعليم العالي الأهلي ..موضحآ بان الجامعات الأهلية تعلق امالا كبيرة على قيادة الوزارة في اتخاذ إجراءات عاجلة تساعد الجامعات على مواصلة اداء رسالتها التعليمية النبيلة.

الاتحاد يضم كل الجامعات

وأكد الدكتور شداد : ان التحدي امام الجامعات الأهلية كبير في ظل الأوضاع التي يعيشها الوطن ..واضاف : ان اتحاد الجامعات الأهلية يضم كل الجامعات في كل محافظات الوطن.. وسيعمل من عدن أو من صنعاء .. فهو اتحاد يقف إلى جانب الجامعات أمام السلطات المحلية أو الخارجية .

رسوم التصديق

 الدكتور/ سامي محمد بانافع – نائب رئيس جامعة العادل تحدث عن إهمية اللقاء التشاوري حيث قال : هناك قضايا كثيرة نوقشت في اللقاء التشاوي هذا وهي في حقيقة الامر تهم كل الجامعات الأهلية وتهم بنفس القدر وزارة التعليم العالي ؛ على رأسها قضية تفعيل العلاقة بين الوزارة والجامعات الأهلية وتقوية عرى التواصل بينهما والتعاون فيما يخدم مصلحة الجميع وتصويب وتحسين العملية التعليمية ..واضاف : تناول اللقاء الاستماع الى هموم الجامعات الأهلية ومناقشة سبل الحل لكل الاشكاليات والعوائق منها مايتعلق ب : قضية التصديق على الشهادات ؛ وعملية التسجيل من خلال بوابة إلكترونية تتبع الوزارة بعدن ؛ وقضية إعادة النظر في رسوم التصديق وكذا نسبة الثانوية العامة والطاقة الاستيعابية لكل جامعة ؛ والتاكيد على أهمية تسديد الرسوم المستحقة للوزارة.

جداول العام الدراسي

 الدكتور/ايمن عبدالجبار راوح – المدير الاكاديمي بفرع جامعة الحكمة بمحافظة تعز): بدوره تحدث في اللقا حيث قال :
نحن سعداء وجودنا في هذا اللقاء التشاوري الاول..ونحن نتمنى من قيادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بان تهتم بموضوعع التجيزات الخاصة بجداول العام الدراسي القادم(2017 _ 2018) كما نتمنى ان تتجاوز الوزارة الاشكاليات المتعلقة بالبوابة الالكترونية.

تشكيل لجنة

 وقال الاستاذ الدكتور/علي مشهور الجنيد نائب عميد كلية الوسطية الشرعية : نتمنى بان يكون هذا اللقاء هو بداية للقاءات وبشكل مستمر ..نحن في كلية الوسطية الشرعية نقوم بارسال طلاب للدراسات العليا ماجستير ..وحين يعودون لا يتم الاعتراف بشهاداتهم..لذلك نطالب بتشكيل لجنة لمعالجة هذه الاشكاليات.

اتحاد الجامعات الاهلية

 وتحدث الدكتور/محمد عبدالله بامطرف – عميد كلية الهندسة بجامعة الريان قائلآ : لدراسات العليا تم ايقافها بصورة عجيبة ولم يصدر اي قرار بذلك..وبا اننا مقبلين على عام دراسي جديد نتمنى من قيادة الوزارة وضع الجداول والنسب لكل التخصصات بالتنسيق مع اتحاد الجامعات الاهلية.
* فيما تحدثا الاخوين (علوي العيدروس – ممثل عن جامعة العلوم و(اياد مصطفى علي – نائب مدير فرع الجامعة الوطنية )
تحدثا عن إهمية تشكيل لجنة فيما يتعلق بالتخصصات واقرار البرامج..وعدم التاخير نظرآ لاقتراب العام الدراسي الجديد.

جودة التعليم

 اما الدكتور/ امين نعمان القدسي _ عميد كلية 22مايو بمحافظة تعز فتحدث قائلآ :
نتمنى ان تكون هذه بداية جديدة..واكد انه لايمكن تحقيق اي انجاز مالم يكن هناك تحسين في جودة التعليم..ارجوا من قيادةة الوزارة الاخذ في الاعتبار لطبيعة الظروف التي تواجه كلية 22مايو بتعز..حيث ان مقر الكلية وكل محتوياته من تجهيزات وادوات ووسائل وامكانيات ماتزال في مناطق الحرب..لذلك اضطررنا الى استأجار مبنى آخر وبشكل مؤقت..نامل وضع حلول لهذا الاشكاليات والمعانات.

الضمانات المطلوبة

 فيما قال الدكتور/عبدالله عبدالرحمن الكاف – رئيس جامعة بن خلدون :
نامل ان يكون هناك مرونة فيما يتعلق بالمصادقات على الشهادات الخاصة بالطلاب..فهناك عدد كبير من الطلاب حرموا منن الالتحاق بالوظائف بسبب تاخير تعميد شهاداتهم..كما اننا نتمني اعادة النظر في موضوع الضمانات المطلوب ايداعها في حساب الوزارة بالبنك المركزي اليمني.

استيعاب الملاحظات

 وفي نهاية هذا اللقاء التشاوري اقرت قيادة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي استيعاب كل الملاحظات والمقترحات التي طرحت في اللقاء..وذلك في مصفوفات العمل والخطط والبرامج والخطوات التنفيذية التي ستعمل عليها بإذن منذ الان..بما في ذلك البدأ بالخطوات الخاصة بالزيارات الميدانية..والبوابة الالكترونية واستكمال اللوائحة لتقديمها لمجلس الوزراء لاقرارها..بالاضافة الى جملة من الخطوات العملية الهادفة الى تحسين وتطوير الاداء على اكمل صورة.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي : يدعوا الجامعات الاهلية إلى سرعة موافاة الوزارة بقاعدة البيانات.