محادثات عسكرية سعودية ــ جيبوتية: إنشاء قاعدة عسكرية واليمنمحادثاث سعودية جيبوتية
تهامة برس | العربي الجديد.
أنهى مساعد وزير الدفاع السعودي، الفريق أول أحمد عبد الله عايش، اليوم الاثنين، زيارة مفاجئة لجيبوتي التقى خلالها وزير الدفاع الجيبوتي، علي حسن بهدون.

وبحث الطرفان خلال الزيارة سُبل توطيد العلاقات السعودية الجيبوتية التي شهدت منذ نحو عام تطوراً متسارعاً على خلفية الحرب الدائرة في اليمن المتاخمة لجيبوتي، تحت مظلة التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ نحو عامين ضد جماعة “الحوثيين” والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

ونقلت وكالة الأنباء الجيبوتية الرسمية، عن وزير الدفاع الجيبوتي، قوله إن اللقاء بحث سبل تعزيز التنسيق والتعاون العسكري بين البلدين، موضحاً أنهما قد تبادلا وجهات النظر حول “تأمين الحدود البحرية في البلدين”، مشيراً إلى “ضرورة التعاون بين السعودية وجيبوتي لتحقيق الاستقرار، وضمان أمن البحر الأحمر، ولتحقيق الاستقرار في اليمن، مؤكداً أن البلدين سيعملان في المزيد من التنسيق للأمن البحري بينهما.  

يذكر أن جيبوتي كانت قد وافقت “مبدئيا” على إقامة قاعدة عسكرية سعودية على أراضيها تُطل على البحر الأحمر، حسب تصريح لوزير خارجية جيبوتي محمود علي حسن، في ديسمبر الماضي، كاشفاً عن  أن مسؤولين عسكريين سعوديين وجيبوتيين، تبادلوا زيارات جرى خلالها وضع “مشروع مسودة اتفاق أمني وعسكري واستراتيجي”، على أن يتم التوقيع عليه في “القريب العاجل”.