الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في ميديارشيفية
تهامة برس | صحف .

أعلن الجيش الوطني ، أمس، أن الوحدات القتالية في المنطقة العسكرية الخامسة انتزعت مواقع جديدة من قبضة الميليشيات الانقلابية في محافظة حجة، وسيطرت على الطريق الإسفلتي الرابط بين مدينتي ميدي وحرض الحدوديتين مع السعودية، بينما كثّف طيران التحالف استهدافه لمواقع وإمدادات الميليشيات في مناطق متفرقة من اليمن.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش الوطني اليمني إن قوات الشرعية مسنودة بقوات التحالف العربي، سيطرت على مواقع جديدة كانت تحت سيطرة الانقلابيين، وقتلت 18 من عناصر ميليشيات الحوثي في المواجهات التي دارت في مدينة ميدي، بينهم القيادي ناصر حسين صالح مسعود قائد الميليشيات في جبهة المخازن والقيادي هلال يحيى ماعر، والقيادي هيثم حسن مسعود، قائد جبهة البريد، وجرح العشرات منهم.

وأوضح المركز أن قوات الشرعية سيطرت «سيطرة تامة على الخط الإسفلتي الرابط بين مدينتي ميدي وحرض الحدوديتين مع المملكة العربية السعودية»، كما حررت أيضاً تبة الخضراء المطلة على مدينة ميدي من جهة شرق المدينة، صباح أمس.

وتمكنت مدفعية التحالف العربي والجيش الوطني من تدمير منصة إطلاق صواريخ نوع زلزال، إضافة إلى تدمير عربة مدرعة في جنوب شرق مدينة ميدي، واستعادت قوات الجيش الوطني أسلحة ثقيلة ومتوسطة وقذائف مختلفة من أيدي الميليشيات.

في غضون ذلك، كثّف طيران التحالف العربي المساند لقوات الشرعية في اليمن، أمس، من غاراته الجوية على مواقع الميليشيات الانقلابية في مناطق المواجهات ، وذلك بعد انهيار هدنة ال 48 ساعة واستمرار الميليشيات في عملياتها العسكرية.

وشنّ طيران التحالف عدة غارات جوية على مواقع الميليشيات، في منطقتي حرض وميدي بمحافظة حجة الحدودية مع الأراضي السعودية، بالتزامن مع مواجهات وتبادل للقصف المدفعي بين قوات الشرعية والميليشيات.

شملت الغارات استهداف مقر اللواء 25 ميكا بمديرية «عبس» بغارتين جويتين.