هادي يترقب نتائج لقاء ولد الشيخ قبل اقتحام صنعاءارشيفية

كشف مصدر في الرئاسة اليمنية لـ«عكاظ»، عزم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إصدار توجيهاته إلى الألوية العسكرية لاقتحام العاصمة صنعاء من مختلف الاتجاهات.


وقال المصدر لـ«عكاظ»، إن هادي سيلتقي المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ لإبلاغه قراره النهائي الرافض لخطة الحل الجديدة التي وصفها بأنها تمنح الإنقلابيون الشرعية الكاملة، مؤكدا أن أكثر من أربعة ألوية عسكرية تستعد لاقتحام العاصمة صنعاء.

يأتي ذلك وسط تحركات من قيادات كبيرة في الجيش الوطني الذي وصلت إلى مأرب أمس الأول.

من جهته، حذر قائد قوات الاحتياط والمتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني اللواء الركن سمير الحاج، ميليشيا الحوثي من تصرفهم الخطير وغير المسؤول بعرضهم أصول المؤسسة الاقتصادية اليمنية للبيع.

في غضون ذلك، تصاعدت حدة الخلافات بين أتباع المخلوع والحوثيين إذ هدد رئيس البرلمان وأحد قيادات المؤتمر يحيى الراعي بإغلاق مجلس النواب، في حين عمدت الميليشيات الحوثية للإفراج عن مرتكبي مجزرة السبعين التي راح ضحيتها 100 جندي وقيادي من قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا) في عملية تبادل سرية مع تنظيم «القاعدة».



ويتوقع مراقبون يمنيون، فك الارتباط بين حزب المؤتمر بقيادة المخلوع والحوثيين في الأيام القليلة القادمة خصوصا بعد إبلاغ قيادات أمنية موالية لصالح في جهاز الأمن القومي المخلوع عن مخطط حوثي لاغتياله وقيادات كبيرة في الحزب على رأسهم حسين حازب، عارف الزوكا، يحيى الراعي، وعايض الشميري وقيادات أخرى في مختلف المحافظات.



من جهة اخرى، قال سكان ومسؤول أمني يمني إن قوات التحالف قتلت ستة من تنظيم «القاعدة»، واعتقلت أربعة آخرين، في مداهمة بجنوب اليمن أمس. وقال المسؤول: إن المداهمة جرت في قرية تقع غربي مدينة المكلا.