أدلة تثبت تورط الانقلابيين بالأعمال الإرهابية في المحافظات المحررة

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اليمني اللواء حسين عرب حصول الأجهزة الأمنية في عدن على دلائل تثبت تورط الانقلابيين بدعم الإرهاب في المحافظات الجنوبية المحررة.

وأضاف أن التحقيقات الأولية أثبتت تورط الانقلابيين في معظم العمليات الإرهابية التي ضربت عدن، خلال الأشهر الماضية. وقال إن بحوزتهم أدلة ووثائق واعترافات، سيتم تقديمها إلى القضاء قريباً وذلك بعد أن يباشر مهامه خلال الأيام القادمة و«ستتضح الصورة للعالم اجمع من يدعم الإرهاب في المحافظات الجنوبية».

وخلال كلمته التي ألقاها على هامش ندوة نظمتها جامعة عدن عن القرصنة البحرية واثارها على الاقتصاد الوطني والأمن القومي والإقليمي، وجه انتقادات شديدة اللهجة للمبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ، بسبب الإحاطة الأخيرة التي قدمها إلى مجلس الأمن الدولي.

والتي قال انها تجاهلت الإنجازات التي تحققت في المحافظات الجنوبية في مجال مكافحة الإرهاب بفضل قوات الجيش الوطني ودعم دول التحالف العربي.

وكانت جامعة عدن وبرعاية من الرئيس عبدربه منصور هادي استضافت يوم أمس ندوة عن القرصنة البحرية واثارها على الاقتصاد الوطني والأمن الإقليمي والدولي، حيث قدم في الندوة عدد من الدراسات من قبل باحثين وأكاديميين، ركزت في مجملها على مخاطر القرصنة في البحر الأحمر، واستخدام مليشيات الانقلاب في صنعاء هذه الورقة لتحقيق مكاسب سياسية.

في الأثناء اتهم موالون للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، الحوثيين بالإفراج عن معتقلين من تنظيم القاعدة الإرهابي، متورطين في تفجير ميدان السبعين.

وقال محامي المخلوع صالح محمد المسوري إن جماعة الحوثي أفرجت عن عناصر من القاعدة، متهمين بتفجير عرض عسكري في ميدان السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء في 2012.

(البيان)