الإمارات ترفض طلبا للمخلوع صالح بشأن نجله أحمد “تفاصيل”

يحاول الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح إخراج نجله أحمد، قائد الحرس الجمهوري السابق سفير اليمن السابق في الإمارات، من الإمارات إلى صنعاء، حتى يقود المعارك مع قوات الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي، وخصوصاً بعد تولي الفريق الركن علي محسن الأحمر منصب نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لقيادة المعارك في العاصمة اليمنية.

ويحظى أحمد علي صالح بشعبية واسعة في شمال اليمن خصوصاً، حيث يوجد العشرات من المعارضين لوالده، كما تباع صور له في صنعاء ومدن الشمال اكثر من صور والده وزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.

وعلمت «الراي الكويتية» أن الإمارات رفضت ثالث طلب من علي صالح لإخراج نجله إلى روسيا أو سلطنة عمان، كما رفضت طلب أحمد علي صالح عودته إلى بلاده.

وذكر مسؤول يمني في الامارات، طلب عدم كشف اسمه، لـ «الراي» أن «نجل الرئيس السابق المقيم حالياً في الإمارات طلب العودة إلى بلده، لكن طلبه قوبل بالرفض، قبل ان يتقدم والده بطلب اخر لإخراج نجله إلى روسيا او سلطنة عمان».

ووفقا للمسؤول، فإن «الامارات اعتبرت نجل صالح وأشقاءه خالد و صلاح ومدين وصخر وريدان واسرهم (امهات وزوجات وابناء ) في ضيافة الامارات، معززين مكرمين، ولا صحة لتعاطي اي شخص منهم السياسة، وانهم يعيشون كأي ضيف في الامارات، وتم منحهم حراسة أمنية إماراتية، حفاظاً على حياتهم، وكأنهم يعيشون في بلدهم اليمن».