خبراء أمريكيون: فيروس مامبا “الفدية” يهدد الشركات السعودية

كشف باحثون أمريكيون أن فيروس “مامبا” الخطير بات يستهدف شركات سعودية وهو شبيه بفايروس “الفدية” الذي تعرضت له أكثر من 150 دولة في أنحاء العالم لأكبر موجة قرصنة عرفتها الدول حديثًا.

وقالت صحيفة “دا هيل” الأمريكية، إن خبراء من شركة كاسبيرسكي لابس أكدوا أن “مامبا” يستهدف الشركات في السعودية والبرازيل، ويقوم بتشفير محركات الأقراص الصلبة باستخدام أداة قانونية تسمى ديسكريبتور، ويتمكن من فك الشفرات والتحكم بذلك بالأجهزة.

وأصاب “مامبا” في شهر نوفمبر الماضي 900 جهاز كمبيوتر مكتبي تستخدمها وكالة النقل في سان فرانسيسكو، وطلب من الوكالة دفع مبلغ 73 ألف دولار لفك التشفير.

ويوصي الخبراء، المستخدمين بالحفاظ على نسخ احتياطية للنظام في حالة الهجمات، مشيرين إلى أن دفع فدية لا يضمن أن المجرمين سيحترمون الصفقة حتى نهايتها.