الباجي قايد السبسي يبحث مع محمود جبريل تطوّرات الملف الليبي

تحادث رئيس الجمهورية التونسية، الباجي قايد السبسي، الجمعة، في قصر قرطاج، مع رئيس تحالف القوى الوطنية في ليبيا، واستعرض اللقاء “تطوّرات الملف الليبي وآفاق إنجاح المساعي المبذولة للخروج، في أقرب وقت ممكن، من حالة الإنسداد السياسي في ليبيا والتفرّغ لبناء الدولة وإرساء مؤسساتها بما يساعد على استعادة الأمن والاستقرار في ربوع ليبيا وفي كامل المنطقة”، وعبّر محمود جبريل عن “خالص شكره وتقديره لتونس على استضافتها للندوة الدولية التي نظمها التحالف يوم 2 أوت الجاري، بمناسبة مرور الذكرى الخامسة لتأسيسه”، مثمنا دور رئيس الجمهورية ومساعيه الرامية إلى “مساعدة الليبيين على الحوار والتوافق في ما بينهم، للوصول إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة في ليبيا”.

وأطلع جبريل، رئيس الدولة، على المقترحات التي أطلقها تحالف القوى الوطنية خلال الندوة المذكورة، مستعرضا أهمّ ما ورد فيها من أفكار وتصورات من شأنها أن تساعد على الخروج من الأزمة الراهنة وحلحلة الأوضاع في ليبيا.

وأكد الباجي قايد السبسي على “العلاقات المتينة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وحرص تونس على مساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز الأزمة الراهنة، من خلال تشجيعهم على الحوار ونبذ الخلافات، حقنا لدماء الليبيين وشرطا أساسيا للتقدم في العملية السياسية”، مذكرا في هذا السياق بالمبادرة الثلاثية لحلّ الأزمة في ليبيا بالتنسيق والتشاور مع كلّ من الجزائر ومصر.