ماذا علق الشيخ العريفي والشيخ القرني على قطع علاقات السعودية مع قطر؟!

علّق الشيخان السعوديان؛ محمد العريفي، وعائض القرني، على الأزمة التي يشهدها الخليج، بتحالف كل من السعودية والإمارات ضد قطر.

وقال العريفي في تغريدته الوحيدة عن الأزمة الخليجية: “اللهم أسبغ علينا نعمتك ظاهرة وباطنة، وارزقنا وولاة أمرنا التوفيق لكل خير، ووحد قلوبنا على ما يرضيك عنا، وزدنا أمنا وأمانا، وخيرا وإيمانا”.

وأرفق العريفي تغريدته بصورة تجمع الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن نايف، وولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وبتغريدة مشابهة، نشر الداعية عائض القرني صورة الملك وولي عهده، وولي ولي عهده، وعلق عليها: “اللهم وفّق مليكنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده لما تحب وترضى، واحفظ مملكتنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن”.

مراقبون قالوا إن تغريدتي العريفي والقرني تأتيان بعد صدور تحذير في السعودية بسجن المتعاطفين مع قطر، أو المعترضين على قطع العلاقات معها.

وقال ناشطون إن العديد من مشاهير المغردين في “تويتر” اضطروا إلى كتابة تغريدات يفهم منها وقوفهم إلى جانب القرار.

إلا أن مغردين قالوا إن العريفي والقرني لم يكشفا عن رأيهما فيما جرى خلال الأيام الماضية، وربما يضطرا إلى كتابة تغريدات تأييد واضحة للقرار السعودي حال تم الضغط عليهم.