بعد زيارة السعودية والامارات، الأمير الكويتي ينهي زيارته الخليجية بلقاء أمير قطرالامير تميم يستقبل الامير الكويتي
تهامة برس | وكالات:

أنهى أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مساء الأربعاء، مباحثات بالعاصمة القطرية الدوحة، في زيارة التقى خلالها أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك استمراراً لمحاولات الصباح حل الخلاف الخليجي.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن الشيخ تميم تقدم مستقبلي الشيخ صباح لدى وصوله إلى مطار حمد الدولي في “زيارة أخوية قصيرة”.

يأتي ذلك بعد ساعات من استقبال محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، أمير الكويت، بمدينة دبي.

وغادر أمير الكويت إلى دبي في زيارة وصفت بالـ”أخوية”، صباح الأربعاء، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وقالت الوكالة إن الأمير الصباح يرأس وفداً يضم وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح، ومدير مكتب أمير الكويت أحمد الفهد.

ويقوم أمير الكويت بوساطة لحل الأزمة الخليجية بين السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر من جهة، وقطر من جهة ثانية.

وسبق أن زار أمير الكويت السعودية الثلاثاء، والتقى في وقت سابق الأربعاء، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان، يوسف بن علوي بن عبد الله، والوفد المرافق.

يأتي ذلك على خلفية قطع السعودية ومصر والإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر، الاثنين الماضي، واتهمتها بـ “دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

ونفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.